أخبار عربيةالأخبار

السيسي يؤكد مساندة مصر لجهود استئناف عملية السلام

رؤية

القاهرة – أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مساندة مصر لمختلف الجهود الرامية لاستئناف عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وفقًا للمرجعيات الدولية المتفق عليها وعلى أساس حل الدولتين وفقًا لحدود 1967، بما يساهم في توفير واقع جديد في المنطقة يساعد في عودة الأمن والاستقرار لمختلف دولها.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس المصري، الأحد، رئيس الكونجرس اليهودي العالمي، رونالد لاودر، بحضور رئيس المخابرات العامة عباس كامل، حسبما أفاد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية بسام راضي.

وقال المتحدث، في بيان صحفي، إن الرئيس المصري أكد خلال اللقاء حرص مصر على تطوير علاقاتها الاستراتيجية مع الولايات المتحدة والاستمرار في التواصل مع مختلف أطياف المجتمع الأمريكي، بما يساهم في توضيح الصورة بشأن حقيقة التحديات التي تواجه المنطقة، ويعزز من المواقف المشتركة للجانبين وجهودهما لإعادة الاستقرار والأمن إلى منطقة الشرق الأوسط، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وحسب المتحدث، استعرض السيسي في هذا الإطار الجهود التي تبذلها مصر للتوصل إلى حلول سياسية للأزمات التي تشهدها المنطقة، وفق مباديء احترام سيادة الدول ووحدة أراضيها وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

وأضاف، أن لاودر أشاد بقوة العلاقات التي تجمع بين مصر والولايات المتحدة، معربًا عن تقديره للجهود المصرية ودورها الهام في مواجهة خطر الإرهاب الذي بات يهدد أمن واستقرار الشرق الأوسط والعالم، وذلك بالتوازي مع جهودها لدفع عملية التنمية وتحقيق نهضة اقتصادية شاملة.

وذكر أن اللقاء تطرق إلى التباحث بشأن عدد من القضايا الإقليمية، وعلى رأسها عملية السلام في الشرق الأوسط، حيث أكد الرئيس المصري أن تحقيق المصالحة الفلسطينية وعودة السلطة الشرعية إلى تولي مسؤولياتها في قطاع غزة، يساعد في دفع مساعي إحياء المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، والتوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى