أخبار عربيةالأخبار

وزير الكهرباء المصري: الرئيس لا يقبل بأنصاف الحلول وفاوض “سيمنز” على أقل سعر

رؤية

القاهرة – قال الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي، لا يقبل بأنصاف الحلول لأي أزمة بالبلاد ويوجه المسئولين ويطالبهم بحلول جذرية، لافتاً إلى أنه أثناء مفاوضة رئيس شركة سيمنس مع الرئيس حصل على أقل سعر تعاقدت به الشركة في العالم، وتابع:”اتفقنا مع رئيس شركة سيمنز على محطة واحدة بالسعر المتفق عليه ثم تم الاتفاق على ٣ محطات بنفس السعر”.

وأضاف “شاكر” -خلال حواره مع الإعلامي محمد الباز ببرنامج “90 دقيقة”، المذاع عبر فضائية “المحور”- أنها المرة الأولى التي يرى شركة أجنبية تعطي أوامر تشغيل بالطريقة التي تعاملت بها شركة سيمنز بسبب ثقتهم في الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وأكد وزير الكهرباء، أنه يعمل في مجال الكهرباء لأكثر من 40 عاما، وتابع: “حجم الإنجازات الحالية لم تحدث من قبل.. 145 مليون ساعة عمل لـ24 ألف عامل كان لهم دور رئيسي في الوصول بهذه المشروعات.. المشروعات اتكلفت 6 مليار يورو.. والشغل اللي اتعمل يساوي أكثر من ذلك كثيرا .. ومصر فخورة وسيمنز فخورة بهذه المشروعات”.

ولفت “شاكر” إلى أن قطاع الكهرباء أحد عناصر الحياة الأساسية وعدم معالجة أزمتها كان يمكن له أن يدخل البلاد في دوامة حقيقية، وتابع:”والمكسب الأساسي هو التخلص من الأزمة نهائياً”.

(وكالات)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى