أخبار دوليةالأخبار

فوز زعيم المعارضة “نلسون شاميسا” برئاسة زيمبابوي

رؤية

هراري – أعلن نلسون شاميسا – 40 عامًا – زعيم المعارضة في زيمبابوي، عن تحقيقه فوزا ساحقا في الانتخابات العامة التي جرت، أمس الإثنين، والتي تعد الأولى من نوعها منذ سقوط الرئيس روبرت موجابي.

وقال “شاميسا”، في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، حسبما ذكر راديو “أفريقيا 1″، اليوم الثلاثاء: “استنادا على عدد الأصوات في 10 آلاف مركز اقتراع حققت نصرا باهرا ضد رئيس الدولة الحالي إيمرسون منانجاجوا – 75 عاما – ونحن على استعداد لتشكيل الحكومة المقبلة”.

يذكر أن ولاء امنانجاوا لموجابي عندما كان نائبا له لعقود طويلة أثارت الشك لدى البعض في قدرته على تغيير مؤسسة حاكمة متهمة بارتكاب انتهاكات ممنهجة ضد حقوق الإنسان وانتهاك سياسات اقتصادية كارثية، ويستخدمها منافسه في كسب المزيد من الأصوات، إذ يؤكد أن انتخاب امنانجاوا لن يغير من الأمر شيئا.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها، أمس الإثنين، في أول انتخابات تجريها زيمبابوي منذ الإطاحة بالرئيس السابق روبرت موجابي في نوفمبر الماضي، وتنافس في الانتخابات حليف موجابي لفترة طويلة ورئيس زيمبابوي الحالي امرسون منانجاجوا، ونلسون شاميسا، 40 عاما، الذي أصبح أصغر رئيس يتولى الحكم في زيمبابوي.

 وبدأ التصويت في الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي وانتهي في الساعة السابعة مساء، وتشكلت طوابير من الناخبين الراغبين في المشاركة في الانتخابات قرب مداخل عدد من مراكز الاقتراع، وخاصة في بلدتي مباري وكوفادزانا الواقعتين في ضواحي عاصمة زيمبابوي هراري.
   

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى