العلم الإيراني - أرشيفية

إيران.. انخفاض القوة الشرائية لأصحاب الأجور بنسبة 30 بالمائة


٠٢ سبتمبر ٢٠١٨

رؤية
طهران - أفاد رئيس المنظمة الإدارية والتوظيف في النظام الإيراني بحدوث انخفاض حاد للقوة الشرائية لأصحاب الأجور، مشيرا إلى أن ظهور مشكلات اقتصادية وانخفاض في قيمة العملة الوطنية تسبب في انخفاض القوة الشرائية لأصحاب الأجور بنسبة 30 بالمائة.

وقال جمشيد أنصاري: في الوقت الحاضر انخفضت القوة الشرائية لأصحاب الأجور أكثر من الشرائح الأخرى: "لا فرق أن يكون هؤلاء من موظفي الحكومة أم عمال أو متقاعدين يتقاضون معاشًا ثابتًا".

وألقى اللوم على العاملين في خصوص حل هذه المشكلة الاقتصادية العويصة وأضاف قائلا: "اذا لم يكن في الوقت الحاضر تلاحم وتواكب العاملين في الحكومة، فلا يمكن أن يكون لدينا أمل لإنجاح برامج التنمية وحل مشكلات المواطنين. على الحكومة أن تعتمد سياسة دفع عامليها إلى التلاحم والمواكبة – خاصة في تعزيز القوة الشرائية لهم- وأن تنفذ ذلك بالتعاون مع المؤسسات الأخرى وشركائها الاجتماعية مع العمال والمتقاعدين أيضا".

 
أمين بيت العمال علي رضا محجوب هو الآخر أشار إلى التلاعب بحقوق الموظفين وتسويفها وأكد قائلًا: في الوقت الاقتصادي الحالي، إن المجلس الأعلى للعمل مسموح له أن يزيد من أجور العمال ولكن بسبب عدم وجود الصراحة والشفافية فهناك التشكيك والتسويف ونحن نريد أن نقترح أن تكون هذه الزيادة في هذا العام. في كل البلدان في هكذا ظروف يقومون بتعويم الأجور أي عندما تصبح العملة عائمة.


اضف تعليق