انهيار الليرة التركية

بلومبرغ: الليرة التركية في اختبار جديد يوم الإثنين


٠٢ سبتمبر ٢٠١٨

رؤية
أنقرة - تواجه الليرة التركية غداً الإثنين تدقيقاً واقعياً هاماً، حيث من المقرر إعلان البيانات الاقتصادية في أغسطس (آب) الماضي، والذي يُرجح أن يكشف قفزةً كبرى في معدل التضخم في تركيا، ليتجاوز 17%على أساس سنوي، وفقاً دراسة لوكالة "بلومبرغ" الأمريكية للأنباء الاقتصادية.

وقالت الدراسة التي نشرت نتائجها اليوم الأحد، إن السبب الرئيسي في تراجع الليرة التركية هو إحجام البنك المركزي التركي عن رفع أسعار الفائدة إلى معدل يكفي لكبح جماح الارتفاع في أسعار المستهلك، ومن شأن البيانات المتوقعة يوم غد، أن تذكر جميع الأطراف بأن صناع السياسة الأتراك، لم يتصرفوا بسرعة كافية لاحتواء التضخم.

ويتخذ البنك المركزي التركي قراره المقبل حول السياسة النقدية في 13 سبتمبر(أيلول) الجاري، ومن شأن الاستمرار في رفض رفع أسعار الفائدة، أن يؤدي إلى تفاقم الأزمة، لتزيد تداعيات جموح التضخم وتراجع العملة في تركيا، ما يعرض البنوك التركية إلى خسائر فادحة، ويُكبد الشركات المزيد من الخسائر بسبب استمرار تراجع الليرة، وفقا لـ"الألمانية".


اضف تعليق