الحكومة الإسرائيلية

الحكومة الإسرائيلية المصغرة تبحث تداعيات الأزمة مع روسيا


٢٥ سبتمبر ٢٠١٨

رؤية

القدس المحتلة - يعقد المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية في إسرائيل اجتماعاً، اليوم الثلاثاء، قبل توجه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ووفقاً لهيئة البث الإسرائيلي، فإنه "من المتوقع أن يتم إطلاع أعضاء المجلس على تطورات الأزمة مع روسيا... وتداعيات الأزمة".

كانت روسيا أعلنت أمس الإثنين، عزمها تزويد سوريا بمنظومة صواريخ "إس 300" للدفاع الجوي، وهو ما تعارضه إسرائيل باعتباره سيقوض قدرة الطيران الإسرائيلي على شن غارات داخل الأراضي السورية، بحسب وكالة "الأنباء الألمانية".

وكان نتنياهو حذر من أن "نقل أسلحة متطورة إلى جهات غير مسؤولة سيزيد من حدة المخاطر القائمة في المنطقة".

وأجرى نتنياهو أمس اتصالات بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وأكد بوتين في الاتصال أن تصرفات الطيران الإسرائيلي هي السبب وراء سقوط الطائرة الروسية "إيل 20" في سوريا الأسبوع الماضي.

وتقول وزارة الدفاع الروسية: إن إسرائيل هي المسؤولة عن إسقاط الطائرة قبالة السواحل السورية بعدما أصابتها صواريخ سورية.

ووفقاً للوزارة فإن الحادث وقع نتيجة قيام طائرة إسرائيلية، كانت تشارك في شن غارات على أهداف سوريا، بالمناورة خلف طائرة الاستطلاع الروسية. وأسفر الحادث عن مقتل 15 عسكرياً روسياً.

كما اتهمت الوزارة سلاح الجو الإسرائيلي بتقديم "معلومات مضللة" بشأن أهداف الطائرات الإسرائيلية، وهو ما جعل من المستحيل توجيه الطائرة التي سقطت إلى منطقة آمنة.


الكلمات الدلالية روسيا الحكومة الإسرائيلية

اضف تعليق