الأخباررياضة

أبطال أوروبا.. مان سيتي يفك النحس من خلال بوابة هوفنهايم

رؤية

برلين – أوقف مانشستر سيتي سلسلة هزائمه في دوري أبطال أوروبا، وحقق فوزه الأول في خمس مباريات، على مضيفه هوفنهايم الألماني 2-1 أمس الثلاثاء، في الجولة الثانية من دور المجموعات.

وكان سيتي قد خسر في إياب دور الـ16 من النسخة الأخيرة أمام بازل السويسري 1-2، ثم أمام مواطنه ليفربول في ربع النهائي صفر-3 و1-2، قبل سقوطه أمام ليون الفرنسي في استهلال مشاركته في النسخة الحالية.

ووفقًا لـ “سكاي نيوز” رفع سيتي رصيده إلى 3 نقاط في المجموعة السادسة، بالتساوي مع ليون الذي يلعب في وقت لاحق مع شاختار دانييتسك الأوكراني.

ونجح المدرب الإسباني بيب جوارديولا بحسم المواجهة مع مدرب هوفنهايم الشاب يوليان ناغلسمان، الذي يعتبر مدرب برشلونة السابق قدوة له.

وفي المباراة الأولى لهوفنهايم على أرضه في هذه المسابقة، جاء الشوط الأول مثيرا ومليئا بالفرص خصوصا لسيتي.

وافتتح هوفنهايم المهرجان سريعًا بعد 44 ثانية ومن أول هجمة ضرب فيها الجزائري إسحاق بلفوضيل مصيدة التسلل، فسدد كرة أرضية في شباك الحارس البرازيلي إيدرسون.

وعادل سيتي بسرعة بعد مجهود من الألماني لوروا سانيه على الجهة اليسرى، حضرها عرضية قريبة للهداف التاريخي الأرجنتيني سيرخيو أغويرو الذي سجل رغم الزحمة من مسافة قريبة.

وحرم الحارس المخضرم أوليفر باومان أجويرو من هدف جميل عندما أبعد تسديدته اللولبية ببراعة قبل أن تسكن مقصه الأيسر في الدقيقة 35.

وفي الشوط الثاني، تابع سيتي ضغطه واحتج لاعبوه لعدم احتساب الحكم ركلة جزاء بعد عرقلة سانيه.

وبعد دفع جوارديولا بالبرتغالي برناردو سيلفا والجزائري رياض محرز بدلا من الألماني إيلكاي غوندوغان ورحيم سترلينغ، صمد هوفنهايم طويلا لكنه سقط بخطأ دفاعي كبير من النمسوي الشاب ستيفان بوش فسجل سيتي هدف الفوز عبر لاعب وسطه الإسباني دافيد سيلفا في الدقيقة 87، مسجلا هدفه السادس في دوري الأبطال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى