أخبار دوليةالأخبار

لافروف: روسيا مازالت مستعدة للعمل لإنقاذ معاهدة التخلص من الصواريخ

رؤية

موسكو – أعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، اليوم الأربعاء، أن روسيا مازالت مستعدة للعمل لإنقاذ معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة والقصيرة وتأمل أن تبذل أوروبا الجهود لذلك.

وقال الوزير الروسي -خلال المؤتمر الصحفي السنوي الموسع- “ما زلنا مستعدين للعمل على إنقاذ معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى. آمل أن تبذل الدول الأوروبية المهتمة بالأمر أيضا الجهوذ لذلك، وأن لا ترضخ لرغبات الولايات المتحدة”، وفقًا لـ”سبوتنيك”.

ولفت لافروف، إلى أن اقتراحات روسيا خلال مفاوضات جنيف بشأن معاهدة التخلص من الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى أوضحت موقف موسكو ولكن واشنطن لم ترغب بالاستماع.

وقال: “بالأمس، وللأسف الشديد، فإن الولايات المتحدة لم تستمع إلى المقترحات البناءة للجانب الروسي، والتي سمحت، أؤكد لكم ذلك، سمحت للولايات المتحدة على مستوى الخبراء بأن ترى بنفسها ما هو صاروخ 9M729 في الواقع، والذي يشتبهون في أنه انتهك المعايير التي حددتها المعاهدة”.

في السنوات الأخيرة، اتهمت موسكو وواشنطن بعضهما بعضا بانتهاك معاهدة الحد من الأسلحة النووية. ذكرت روسيا مراراً وتكراراً أنها تمتثل بصرامة لالتزاماتها بموجب العقد. وأشار وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى أن موسكو لديها أسئلة خطيرة للغاية بالنسبة للولايات المتحدة حول تنفيذ المعاهدة من قبل الأمريكيين أنفسهم. ووفقا له، فإن الاتهامات الأمريكية بانتهاك معاهدة الحد من الأسلحة النووية من قبل موسكو لا أساس لها من الصحة، وقد تم اختبار الصاروخ 9M729 في المدى المسموح به في الاتفاق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى