جانب من مظاهرات المعارضة السورية

المعارضة السورية: تعليق برلين للمساعدات في إدلب سيقود لكارثة


٢٠ يناير ٢٠١٩

رؤية

دمشق- حذر مسؤول بمديرية صحة إدلب التابعة للمعارضة السورية، اليوم الأحد، من أن تعليق ألمانيا للمساعدات في محافظة إدلب، التي تخضع مناطقها إلى حد كبير لسيطرة جماعة منتمية لتنظيم القاعدة، سيؤدي إلى "كارثة".

وكانت وزارتان ألمانيتان، علقتا جزئياً المساعدات إلى إدلب في شمال غربي سوريا، بعد أن انتزعت هيئة تحرير الشام المنتمية للقاعدة، السيطرة على مناطق واسعة من المنطقة من جماعة معارضة متناحرة معها، أوائل الشهر الجاري.

وقال الطبيب مصطفى العيدو، من مديرية صحة إدلب التابعة لما يعرف بالحكومة السورية المؤقتة التي تتبع المعارضة: "الوضع في إدلب سيء للغاية".

وأضاف أن "قرار تعليق المساعدات إلى القطاع الصحي في إدلب سيؤدي إلى كارثة إنسانية". حسبما أشارت وكالة الأنباء الألمانية
وتابع: "رسالتنا هي الإبقاء على القطاع الصحي بعيداً عن التغييرات الخارجية والداخلية والاستمرار في مساعدة السكان".

وكانت وزارة التنمية الألمانية أكدت يوم الجمعة، أنها علقت جميع المساعدات إلى المحافظة، بينما قالت وزارة الخارجية أنها علقت تمويل مشروع لإرساء الاستقرار تديره هناك.


الكلمات الدلالية برلين فصائل المعارضة السورية

اضف تعليق