عبارة العراق بعد غرقها بلحظات

بعد فاجعة العبارة.. عبدالمهدي يطالب بإقالة محافظ نينوى


٢٣ مارس ٢٠١٩

رؤية

بغداد - دعا رئيس الحكومة العراقية عادل عبدالمهدي، فجر اليوم السبت، البرلمان إلى إقالة محافظ نينوى ونائبيه على خلفية غرق عبارة سياحية راح ضحيتها أكثر من 110 أشخاص قبل يومين بمياه نهر دجلة شمالي مدينة الموصل.

وطلب عبدالمهدي -في كتاب رسمي أرسل إلى رئيس البرلمان محمد الحلبوسي- إقالة محافظ نينوى نوفل العاكوب ونائبيه على خلفية "الإهمال والتقصير الواضحين في أداء الواجب والمسؤولية ووجود ما يدل من تحقيقات تثبت التسبب بالهدر بالمال العام واستغلال المنصب الوظيفي".

وقال، إنه استناداً للمواد القانونية للبرلمان العراقي التي تنص على أنه يحق "لمجلس النواب إقالة المحافظ ونائبيه بالأغلبية المطلقة بناءً على اقتراح رئيس الوزراء، نقترح عليكم إقالة المحافظ ونائبيه".

وعقد مجلس محافظة نينوى أمس الجمعة، اجتماعاً طارئاً وأصدر جملة قرارات أبرزها إحالة العاكوب للتحقيق على خلفية حادثة غرق العبارة .

ومن المنتظر أن يعقد البرلمان العراقي غداً الأحد، جلسة اعتيادية سيكون على رأس جدول أعمالها مناقشة تداعيات غرق العبارة السياحية في نهر دجلة الذي راح ضحيته أكثر من 110 أشخاص غالبيتهم من الأطفال والنساء، فيما لايزال العشرات في عداد مفقوديندعا رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي فجر اليوم السبت، البرلمان إلى إقالة محافظ نينوى ونائبيه على خلفية غرق عبارة سياحية راح ضحيتها أكثر من 110 أشخاص قبل يومين بمياه نهر دجلة شمالي مدينة الموصل (400 كم شمالي بغداد).

وبحسب نواب من محافظة نينوى، فإن جلسة البرلمان المقبلة ستشهد إقالة محافظ نينوى ونائبية وإحالتهم إلى القضاء العراقي على خلفية حادثة العبارة هذا نقلًا عن "د ب ا".


اضف تعليق