الأخباررياضة

عامر حسين يكشف حقيقة “دقيقة الحداد” في مباراة القمة

رؤية

القاهرة – انتهى ديربي القاهرة بين الزمالك وغريمه الأهلي بتعادل سلبي، مساء أمس السبت، في قمة مؤجلة من المرحلة الـ17 في الدوري المصري لكرة القدم على ملعب “برج العرب” غرب الإسكندرية، دون أن يعرف كثير من المشاهدين لماذا وقف اللاعبون في بداية المباراة “دقيقة حداد”.

وبينما أبقت هذه النتيجة الوضع على ما كان عليه، فظل الزمالك متصدرا برصيد 54 نقطة من 23 مباراة بفارق نقطتين عن غريمه، ظل المشاهدون في حيرة من أمرهم.

وتساءل متابعو المباراة على مواقع التواصل الاجتماعي عن سبب وقوف لاعبي الفريقين دقيقة حداد، قبيل انطلاق المباراة، حتى أوضح رئيس لجنة المسابقات في اتحاد الكرة المصري، عامر حسين، السبب.

ووفقًا لـ”سكاي نيوز” قال حسين، في مداخلة هاتفية لأحد البرامج الرياضية، أن لاعبي الأهلى والزمالك وقفوا دقيقة حداد على “شهيد الشرطة أحمد المسلمي”.

وأوضح أن المسلمي على صلة قرابة بالمدير التنفيذي لاتحاد الكرة المصري ثروت سويلم.

وبحسب ما نشرته صحف مصرية، فإن المسلمي، وهو ضابط برتبة نقيب، قتل خلال مطارة لأحد المطلوبين، في محافظة الشرقية.

وألقي القبض على المتهم، الذي تعدى على الضابط بسكين، فأصابه بطعنتين نافذتين بالصدر، ولفظ على إثرها أنفاسه الأخيرة.

وكان المدير الفني للأهلي مارتن لاسارتي أكد أن فريقه بحث عن الفوز على الزمالك، لكن واجه العديد من المعوقات التي منعته من تحقيقه.

وأشار إلى مدى التطور الذي وصل إليه الفريق في المنافسة على اللقب، وإلى أن الفارق بين الفريقين كان 14 نقطة ليصبح حاليًا نقطتين فقط.

وأبدى لاسارتي استياءه الشديد من أرضية ملعب الجيش في برج العرب.

وقال في المؤتمر الصحفي بعد مباراة القمة الـ117 بين الفريقين: “أرضية الملعب لم تكن جيدة، لم يكن لدينا أي مشكلة مع الأمطار، لكن هطولها أثر على أرضية الملعب بشكل سلبي، كما أن الأرضية المبتلة أثرت نفسيًا على سلوك اللاعبين، جميع اللاعبين كانوا يخشون الخطأ”.

وأشار إلى أنه حذر لاعبيه من حكم اللقاء الروماني إستيفان كوفاكس المعروف بكثرة إشهار البطاقات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى