أخبار عربيةالأخبار

“المصالحة الروسي” يدعو التحالف الدولي لمحادثات لإزالة مخيم الركبان

رؤية

دمشق – دعا المركز الروسي للمصالحة السورية، السبت، التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، إلى الدخول في المحادثات المقرر انطلاقها في 2 أبريل (نيسان) المقبل لمناقشة إزالة مخيم الركبان جنوب سوريا، وذلك حسبما ذكرت وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وكان السفير السوري لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري، قد قال، الأربعاء الماضي، إن “دمشق ترغب أيضاً في أن يغادر اللاجئون مخيم الركبان، وإنها أعدت قافلة من المركبات جاهزة لنقلهم في أي وقت، وعلى الولايات المتحدة أن تسمح للاجئين بالرحيل”.

وقالت وزارة الخارجية الروسية، الأسبوع الماضي، إن “السلطات السورية مستعدة لتوفير ظروف معيشية مناسبة لسكان المخيم إذا تم إجلاؤهم”.

دعت روسيا وسوريا في وقت سابق قيادة القوات الأمريكية، التي بقيت في منطقة التنف في سورية، للوصول في 2 أبريل (نيسان) إلى معبر جليب في محافظة حمص من أجل المشاركة في اجتماع حول إزالة مخيم الركبان.

ويقع مخيم الركبان، الذي يضم حوال 40 ألف نازح، في جنوب سوريا.

وتسيطر الولايات المتحدة الآن على المنطقة التي أصبحت مخيماً للاجئين السوريين في 2014.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى