شركات أمريكية تتحمل تكاليف عقوبات ترامب بشأن الوارادات الصينية

مسؤولون بالنقد الدولي: شركات أمريكية تتحمل كلفة عقوبات ترامب ضد الصين


٢٣ مايو ٢٠١٩ - ٠٢:١٣ م بتوقيت جرينيتش

رؤية
 
واشنطن - أفاد باحثون من صندوق النقد الدولي، بأن الشركات الموجودة في الولايات المتحدة هي التي تدفع تقريباً جميع تكاليف الرسوم التي فرضها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الواردات الصينية، وهو ما يتناقض مع تأكيدات ترامب بأن الصين هي من يتحمل الفاتورة.

ونقلت وكالة "بلومبرغ" للأنباء، اليوم الخميس، عن منشور على مدونة صندوق النقد، أن باحثي الصندوق وجدوا أن "المستوردين الأمريكيين يتحملون بالكامل تقريباً جميع قيمة الرسوم".

ولفت الباحثون إلى أن "بعض هذه الرسوم وجدت طريقها للمستهلكين الأمريكيين، مثل تلك المفروضة على الغسالات، بينما استوعبت شركات الاستيراد جزء منها عن طريق خفض هوامش الربح".

وأكد التقرير ما يقوله معظم خبراء الاقتصاد في القطاع الخاص منذ أشهر من أن الصين لا تتحمل الرسوم الأمريكية، وأن المستهلكين والشركات الأمريكية هم من يتحملونها، ولفت إلى أن "المستهلكين في الولايات المتحدة والصين هم، بصورة لا لبس فيها، الخاسرون من التوترات التجارية" بين الجانبين.

ووفقاً لبلومبرغ، فإنه من النادر أن يختلف صندوق النقد الدولي مع أكبر المساهمين فيه.

وكالات


اضف تعليق