أرشيفية

مصر.. البحوث الفلكية تحدد موعد عيد الفطر المبارك


٢٣ مايو ٢٠١٩ - ٠٧:٥٨ م بتوقيت جرينيتش

رؤية
 
القاهرة - قال الدكتور جاد محمد القاضي رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، إن غرة شهر شوال وأول أيام عيد الفطر ستوافق هذا العام يوم الثلاثاء 4 يونيو المقبل حسابيًا، لافتا إلى أن شهر رمضان هذا العام سيكون 29 يوما فقط.

كانت دار دار الإفتاء المصرية، أعلنت أنها ستستطلع هلال شهر شوال يوم الاثنين 29 رمضان الموافق 3 يونيو المقبل، وأنها ستقدم بثا مباشرا يكشف خلاله مفتي الديار المصرية نتيجة استطلاع هلال شهر شوال وأول أيام عيد الفطر المبارك.

ومن جانبه قال رئيس معهد البحوث الفلكية، إلى أن رؤية هلال شوال ستثبت يوم استطلاع الرؤية الشرعية، نظرا لبقائه في سماء القاهرة ومكة المكرمة لمدة 6 دقائق بعد غروب شمس يوم 29 من الشهر الهجري.

وفى تصريح أوردته "وكالة أنباء الشرق الأوسط"، اليوم الخميس، أشار القاضي إلى أن لروية الهلال شروطاً معينة لتلافي معوقاتها، منها أن نتيجة الراصد لجهة الغرب قرب مغطس الشمس، وأن يكون في الأماكن المفتوحة والمرتفعة التي يشاهد فيها الأفق دون أي تأثيرات أو معوقات، حيث تؤثر عوامل الطقس والغبار ونسبة الرطوبة والغيوم على إمكانية الرصد ووضوح الرؤية، كما يجب على الراصد الابتعاد عن مصادر الإضاءة العالية المشوشة لعملية الرؤية والرصد الصحيح.

وفى هذه المناسبة تشكل دار الإفتاء المصرية 6 لجان علمية وشرعية لاستطلاع هلال شهر شوال، تنتشر هذه اللجان في كافة أنحاء الجمهورية بأماكن مختارة من هيئة المساحة المصريَّة ومعهد الأرصاد، بالتعاون مع المحافظين لهذه الأماكن التي تتوافر فيها شروط تيسر رصد الهلال.

وقديما كان قاضى القضاء يخرج لرؤية الهلال ومعه أربعة شهود، فيصعدون على سفح جبل المقطم وكانت تجهز لهم "دكة" عرفت بـ"دكة القضاة"، وفى عصر الفاطميين نقل مكان الرؤية إلى منارة مدرسة المنصور قلاوون، لوقوعها أمام المحكمة الصالحية.

وفى العصر العثمانى عاد موضع استطلاع الهلال مرة أخرى إلى سفح المقطم، واستمر الأمر هكذا حتى أمر الخديوى عباس حلمى الثانى بنقل مكان إثبات رؤية الهلال إلى المحكمة الشرعية بباب الخلق، ومع إنشاء دار الإفتاء المصرية، أوكلت إليها مهمة استطلاع الهلال.


اضف تعليق