أنقاض قرية تابعة لشعب الفولاني في مالي

مقتل 23 شخصا وفقدان 300 جراء هجوم مسلح على قرية وسط مالي


٠١ يوليه ٢٠١٩ - ٠٣:٥٧ م بتوقيت جرينيتش

رؤية
باماكو - نقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول محلي أنباء عن مقتل 23 شخصا على الأقل وفقدان 300 آخرين، نتيجة هجوم شنه مسلحون على قرية لرعاة المواشي من شعب الفولاني وسط مالي.

وقال هارونا سانكاري، رئيس بلدية مدينة وينكورو الواقعة بالقرب من قرية بيدي المستهدفة، إن المسلحين ينتمون إلى قومية الدوغون المعتمدة على الصيد، وإنهم أغاروا، مساء أمس الأحد، على قرية ساران (التابعة للفولاني)، قبل أن يهاجموا قرية بيدي، حيث كان أهاليها قد غادروا منازلهم فارين من عنف المهاجمين.

وبحسب سانكاري، فإن المسلحين الذين لم يجدوا أحدا في بيدي، أحرقوا القرية واعتدوا على المواشي.

وأكد مسؤولون آخرون وقوع الهجوم، لكنهم لم يذكروا عدد الضحايا، فيما لم يصدر أي تعليق على الحادث عن السلطات المركزية أو الجيش.

وشهد النزاع المزمن بين شعبي الفولاني والدوغون، المتنافسين على الأراضي والموارد، تصعيدا ملحوظا في العام الجاري، حيث قامت مليشيات يعتقد أنها للدوغون بقتل أكثر من 150 من الشعب الفولاني وسط البلاد في شهر مارس الماضي، فيما خلفت هجمات على قرى تابعة للدوغون، في يونيو، أكثر من 40 قتيلا.

ومن العوامل الإضافية التي تغذي حالة عدم الاستقرار، وجود مسلحين "جهاديين" يستخدمون مناطق وسط وشمال مالي كقواعد لشن هجماتهم عبر الساحل الإفريقي.


الكلمات الدلالية مالي

اضف تعليق