وزير الخارجية الإسباني - ارشيفية

مدريد: استحواذ جبل طارق على ناقلة نفط متوجهة إلى سوريا جاء بطلب أمريكي


٠٤ يوليه ٢٠١٩ - ٠٩:٥٦ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

مدريد - أعلنت وزارة الخارجية الإسبانية، أن استحواذ جبل طارق على ناقلة النفط، التي كانت متوجهة إلى سوريا، جاء بعد طلب من الولايات المتحدة لبريطانيا.

وفي وقت سابق من اليوم، اعترضت السلطات في جبل طارق سفينة يشتبه بأنها تنقل نفطا إلى سوريا، وفقا لـ"سكاي نيوز".

وقالت بريطانيا إن احتجاز ناقلة النفط في جبل طارق رسالة واضحة، بعد خرق سوريا للعقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي.

وأعلن رئيس حكومة منطقة جبل طارق البريطانية فابيان بيكاردو، اعتراض ناقلة نفط عملاقة يشتبه بنقلها نفطا خاما إلى سوريا رغم عقوبات الاتحاد الأوروبي.

ولم تحدد السلطات مصدر النفط لكن النشرة المتخصصة في النقل البحري "لويد ليست" ذكرت أن ناقلة النفط ترفع علم بنما وتنقل نفطا إيرانيا.


اضف تعليق