برادبيت وأنجلينا جولي

750 مليون دولار تضع طلاق "برادبيت وأنجلينا" أمام طريق مسدود


٠٧ يوليه ٢٠١٩

رؤية

كاليفورنيا - رغم محاولات المحامين مع النجمين برادبيت وأنجلينا جولي لإنهاء إجراءات الطلاق الرسمي بينهما، تصل المفاوضات دائما لطريق مسدود، بسبب ثروتهما المشتركة التى تقدر ب 500 مليون جنية استرليني، ( نحو 750 مليون دولار).

وبعد أن أنهى الثنائى معركة رعاية الأطفال وتقسيم الرعاية، ظهرت أزمة الثروة التى تجمع بيت وأنجيلينا، حيث يرفض كلاهما التنازل عن حقوقه فيما يخص تقسيمها على الأطفال.
 
وبحسب صحيفة "ميرور" البريطانية، فإن ثروة بيت وأنجلينا، يشوبها العديد من الخبايا والتي قد يستغرق خبراء القانون سنوات طويلة لكشفها والتوصل إلى اتفاق مشترك بينهما، فالثروة الضخمة تتكون من دراجات نارية نادرة، ومجوهرات ومجموعة كبيرة من خطوط الأزياء الخاصة والعقارات والمنقولات.
 
وأضافت الصحيفة في تقريرها أن أكبر العقبات التي تقف أمام خبراء القانون للتوصل لحل فى إنهاء أزمة الطلاق وتقسيم الثروة، هو المنزل الشهير الذى اشتراه الثنائى مقابل 60 مليون دولار من رجل الأعمال الأمريكي "توم بوف" وتم تحويله إلى مصنع نبيذ حائز على العديد من الجوائز، مما يعنى أن العقار قد تضاعف قيمته على مدار السنوات، وأصبح نقطة صعبة فى إنهاء الاجراءات.

وأبرز التقرير الذى أعدته الصحيفة الإنجليزية، نية جولى في الاحتفاظ بمصنع النبيذ كمصدر دخل، بينما يرغب بيت فى بيع المصنع وتقسيم أمواله بينهما.
 
واختتمت الصحيفة تقريرها بقيمة الثروة التي تتمتع بها أنجلينا جولي في جميع أنحاء العالم، والتي بلغت 220 مليون جنيه استرليني، بينما بلغت ثروة براد بيت 330 مليون جنية استرلينى.
   


الكلمات الدلالية أنجلينا جولي برادبيت

اضف تعليق