أخبار عربيةالأخبار

نتائج التحقيق في “العملية الفاشلة”… جيش الاحتلال الإسرائيلي يبرئ حماس

رؤية

القدس المحتلة – برأ جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الإثنين، حركة حماس من مسؤولية مقتل ضابط إسرائيلي في عملية فاشلة جرت في نوفمبر من عام 2018 الماضي.

وقال رئيس أركان الجيش آفيف كوخافي، إن التحقيقات أثبتت لـ”الأسف”، أن مقتل الملازم كولونيل خلال تبادل إطلاق نار مع حماس، جاء عن طريق النيران الصديقة، وفقا لما نقلته صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”.

وتابع: العملية الفاشلة التي جرت في غزة في نوفمبر الماضي، نتيجة انحراف وحدة للقوات الخاصة، ودخولها في تبادل إطلاق نار كثيف مع حماس، أدى إلى مقتل الضابط.

وأوضح أظهرت التحقيقات عددا من الأخطاء التكتيكية والتخطيط غير السليم، الذي أدى إلى فشل العملية.

ومضى: رغم الأعمال الشجاعة التي قام بها أفراد وحدات القوات الخاصة الذين شاركوا في العملية والتي حالت دون وقوع كارثة أكبر، إلا أن ضابطا قتل رفيقه عن طريق الخطأ.

واستطرد لا يمكن الإشارة إلى اسم وهوية الضابط المخطئ، ولكن يمكن فقط القول إنه المقدم “م”، وقتل زميله بالخطأ عن طريق رصاصة طائشة، هذا نقلا عن “سبوتنيك”.

وأشار كوخافي إلى أن فشل تلك العملية، أدى إلى سلسلة تغييرات كبرى في الاستخبارات العسكرية، من أبرزهم رئيس شعبة العمليات الخاصة في الاستخبارات العسكرية، الذي استقال من منصبه الأسبوع الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى