خسوف القمر

يرى في مصر.. العالم يترقب خسوفًا جزئيا للقمر الثلاثاء لمدة 5 ساعات


١١ يوليه ٢٠١٩ - ٠٩:٥٠ ص بتوقيت جرينيتش


رؤية

القاهرة - يشهد العالم خسوفًا جزئيًا للقمر يوم الثلاثاء المقبل 16 يوليو الجاري، يرى في أستراليا وقارة أسيا ماعدا الشمال الشرقي منها، وقارة أفريقيا، وقارة أوروبا ماعدا شمال أسكندنافيا ومعظم أمريكا الجنوبية، ويرى في مصر والوطن العربي.

تستغرق مراحل الخسوف كلها منذ اقترن القمر بشبه ظل الأرض ثم دخوله منطقة ظل الأرض ثم منطقة شبه الظل مرة أخرى حتى ينتهي الخسوف تمامًا مدة قدرها خمس ساعات 38 دقيقة تقريبًا، وفقا لموقع "اليوم السابع".

أما الفترة التي يستغرقها القمر منذ دخوله منطقة ظل الأرض ثم خروجه منها ساعتين و59 دقيقة تقريبًا، وهذه هي الفترة الزمنية المهمة بالنسبة للمشاهد والتي يستطيع خلالها مشاهدة مراحل الخسوف، حيث أنه لا يستطيع مشاهدة فترة دخول القمر منطقة شبه الظل بالعين المجردة.

وكشف معهد الفلك، أن القمر يشرق في هذا اليوم الثلاثاء الموافق 16 يوليو في مدينة القاهرة  في تمام الساعة السادسة والدقيقة 46 مساءً بتوقيت القاهرة المحلي، و يبدأ القمر دخوله لمنطقة شبة ظل الأرض في تمام الساعة الثامنة والدقيقة 42 مساءً وحتى الساعة التاسعة ودقيقة واحدة مساءً بتوقيت القاهرة المحلي وهذه المرحلة لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، لأن القمر لم يبدأ في الخسوف لاستمرار وصول أشعة الشمس إليه.

يعقب ذلك بداية الخسوف الجزئي بدخول الحافة الشرقية لقرص القمر منطقة ظل الأرض عند الساعة العاشرة ودقيقة واحدة مساءً حيث يلاحظ المشاهد اختلاف إضاءة القمر ويبدأ ظهور سواد ظل الأرض على قرص القمر، وعند الساعة الحادية عشرة والدقيقة 31 تقريباً من مساء ذلك اليوم يصل الخسوف الجزئي للقمر إلى ذروته والتي يتوافق توقيتها مع توقيت بدر شهر ذي القعدة لعام 1440هـ وعندها يحجب ظل الأرض 65% تقريبًا من قرص القمر.

وعند الساعة الواحدة من صباح يوم الأربعاء الموافق 17 يوليو 2019م بتوقيت القاهرة المحلي تبدأ الحافة الشرقية للقمر بالخروج من حافة ظل الأرض ليعود القمر ثانية إلى منطقة شبه ظل الأرض لتنتهي بذلك مرحلة الخسوف الجزئي للقمر، وأخيرا وفي تمام الساعة الثانية والدقيقة 20 من صباح يوم الأربعاء الموافق 17 يوليو يخرج القمر من منطقة شبه ظل الأرض لتنتهي بذلك ظاهرة الخسوف في ذلك اليوم.

وسيقوم معهد الفلك برئاسة الدكتور جاد القاضي،  بمتابعة ورصد هذا الخسوف بعدة فرق علمية متخصصة ومجهزة بمناظير فلكية خاصة وأجهزة لتسجيل الأطياف وكاميرات حساسة لتسجيل هذا الحدث العلمي الهام بكامل مراحله، موزعة على مناطق شتى في مصر لضمان الحصول على أفضل التسجيلات الممكنة.
 


الكلمات الدلالية خسوف القمر

اضف تعليق