وقع الطرفان على الاتفاق بحضور الوسطاء الإثيوبيين والأفريقيين

قوى الحرية والتغيير بالسوان: على الأغلب لن يتم توقيع الوثيقة الدستورية غدا


١٨ يوليه ٢٠١٩ - ٠٤:٥٣ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

الخرطوم - تأجلت المفاوضات المقرر عقدها غدا الجمعة بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير للتوقيع على المرسوم الدستوري، إلى يومٍ آخر يحدد لاحقا وذلك بعد أن برزت تباينات في وجهات النظر داخل قوى التغيير رفضت فيه الوثيقة الموقعة، حسبما ذكرت صحيفة "سودانايل" الإلكترونية اليوم الخميس.

وكانت الوساطة الأفريقية الإثيوبية حددت يوم الجمعة لإكمال المفاوضات خلال النقاط الخلافية العالقة والتوقيع على المرسوم الجمهوري، إلا أن قوى التغيير طلبت التأجيل.

ووقّع المجلس العسكري في السودان وقوى إعلان الحرية والتغيير، الأربعاء، بالأحرف الأولى على اتفاق بينهما يمهد لحل أزمة الحكم الانتقالي التي اندلعت بين الطرفين منذ إطاحة الرئيس عمر البشير في أبريل الماضي.

وبحضور الوسيطين الإثيوبي والأفريقي، تم التوقيع على الاتفاق الذي يتضمن قضايا المرحلة الانتقالية، لكنه لا يتضمن الإعلان الدستوري.


اضف تعليق