انتخابات الرئاسة التونسية تهديد كبير لشعبية حزب النهضة الإخواني

خارجية النواب المصري: أصوات الإخوان في انتخابات تونس مهددة بالتفتيت


١١ أغسطس ٢٠١٩

رؤية  

القاهرة - أكد النائب طارق الخولي، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب المصري، أن وجود أكثر من مرشح منتمين لتيار الإسلام السياسي في تونس وبالتحديد حركة النهضة وهم منصف المرزوقي وعبد الفتاح مورو وأسامة الشاهد سيساهم في تفتيت أصوات حركة النهضة في الانتخابات الرئاسة التونسية.
 
وقال أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إن الشعب التونسى هو من سيقرر مصيره، فالتيارات المتطرفة فى تونس تجد لنفسها مساحات سياسية فى الفترة الراهنة.

وتابع النائب طارق الخولى: الشعب التونسى هو الأقدر على التعامل مع مستقبله، وهو القادر على حماية الدولة التونسية ومستقبلها، وفقًا لـ "وسائل إعلام مصرية".


اضف تعليق