الأخباررصد

نتنياهو يعلق على منع نائبتين أمريكيتين من زيارة الأراضي المحتلة

رؤية – محمد عبدالله

القدس المحتلة – علق رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، مساء الخميس، على منع عضوتي الكونجرس الأمريكي ، إلهان عمر ورشيدة طليب، من زيارة كانتا تعتزمان القيام بها لفلسطين، وذلك بعدما دعا الرئيس دونالد ترامب إلى منعهما.

وفي سلسلة تغريدات له عبر حسابه على تويتر زعم نتنياهو أنه ليست هناك دولة في العالم تحترم الولايات المتحدة والكونجرس الأمريكي أكثر من دولة إسرائيل.

مضيفاً ” بصفتها دولة ديمقراطية مفعمة بالحياة وحرة, إسرائيل مفتوحة أمام كل زائر وأمام أي انتقاد ولكن باستثناء واحد: القانون الإسرائيلي يحظر دخول أولئك الذين يدعون إلى مقاطعة إسرائيل ويعملون على تحقيق ذلك, مثلما هو الأمر في دول ديمقراطية أخرى تمنع دخول أناس يمسون بها بنظرها. هكذا فعلت الولايات المتحدة حيال عضو كنيست إسرائيلي وحيال شخصيات أخرى في العالم”.

وأوضح “نائبتا الكونجرس طليب وعمر هما ناشطتان كبيرتان في مجال سن القوانين التي من شأنها مقاطعة إسرائيل في الكونجرس الأمريكي. تلقينا جدول أعمال زيارتهما قبل عدة أيام واتضح منه بأنهما تخططان للقيام بزيارة تهدف فقط إلى تعزيز مقاطعة إسرائيل ورفض شرعيتها.  وهكذا, على سبيل المثال, وصفت النائبتان مكان الزيارة بأنه “فلسطين” وليس إسرائيل”.

ولفت إلى أنه “استقبلت إسرائيل قبل أسبوع بأذرع مفتوحة حوالي 70 نائبا ديمقراطيا وجمهوريا عبروا عن الدعم الواسع النطاق لإسرائيل من قبل كل الحزبين الأمريكيين وتم التعبيرعن ذلك أيضا قبل شهر من خلال رفض الكونجرس القاطع لل-BDS حين صوت ضده”.

مضيفا “وعلى نقيض جميع نواب الكونجرس الديمقراطيين والجمهوريين لغاية اليوم، إنهما امتنعتا عن طلب أي لقاء مع مسؤول إسرائيلي في الحكومة أو في المعارضة على حد سواء”.

وعبر رئيس وزراء الاحتلال عن دعمه لقرار وزير داخليته بقوله ” وبناء على ذلك, قرر وزير الداخلية عدم السماح لهما بزيارة إسرائيل وبصفتي رئيسا للحكومة أدعم قراره”.

قبل أن يعود ويقول ” ومع ذلك, لو قدمت النائبة طليب طلبا على أساس إنساني للالتقاء بأفراد عائلتها, وذلك بعد أن تلتزم بعدم العمل على مقاطعة إسرائيل, أعلن وزير الداخلية أنه سيأخذ هذا الطلب بالحسبان”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى