الروهنجيا

الأمم المتحدة وبنجلاديش تستطلعان رأي آلاف الروهنجيا في العودة لميانمار


٢٠ أغسطس ٢٠١٩ - ١٠:٢٦ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

داكا - قال مسؤولون إن بنجلاديش والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بدأتا، اليوم الثلاثاء، التشاور مع أكثر من ثلاثة آلاف من اللاجئين الروهنجيا لتحديد ما إذا كانوا يرغبون في العودة إلى ميانمار مع تدشين محاولة جديدة لإعادتهم.

كان أكثر من 730 ألفا من الروهنجيا قد فروا من ولاية راخين إلى بنجلاديش المجاورة بعد أن قاد الجيش في أغسطس آب 2017 حملة قالت الأمم المتحدة إنها كانت "بنية الإبادة الجماعية". ويرفض كثير من اللاجئين العودة لميانمار خشية مواجهة المزيد من العنف.

وقالت السلطات إن ميانمار أجازت عودة 3450 لاجئا من قائمة قدمتها بنجلاديش وتضم أكثر من 22 ألفا.

وقالت لويز دونوفان المتحدثة باسم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في منطقة كوكس بازار في بنجلاديش "تبدأ اليوم عمليات استطلاع النوايا".

وأضافت في تصريحات لرويترز "ستطلب حكومة بنجلاديش والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين معا من هؤلاء اللاجئين التقدم ومناقشة خيار العودة".

وقالت إن المفوضية ستجري مقابلة مغلقة ثانية مع من يبدون رغبة في العودة كي تتبين نواياهم وتتأكد أن القرار طوعي.

ومضت قائلة ”سنطلب منهم ملء طلب طوعي بالعودة“.
وقال مسؤول حكومي إن ممثلا لجهات إغاثة اللاجئين في بنجلاديش سيحضر المقابلتين.

وقال محمد أبو القلم مفوض بنجلاديش لإغاثة اللاجئين وإعادتهم لديارهم في اتصال هاتفي ”بدأت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين مقابلة الروهنجيا المدرجين على القائمة“.

وأضاف ”مراكز الترانزيت ومنشآت النقل... كل شيء جاهز لبدء الترحيل يوم الخميس“.

وقال دبلوماسيون إن من المقرر أن يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة مغلقة يوم الأربعاء بطلب من فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة وألمانيا وبلجيكا لمناقشة أحدث خطة لإعادة اللاجئين إلى ميانمار.



الكلمات الدلالية ميانمار الروهنجيا بنجلاديش

اضف تعليق