وزير شؤون الانسحاب من الاتحاد الأوروبي ستيفن باركلي

بريطانيا تغادر اجتماعات الاتحاد الأوروبي بداية من سبتمبر


٢٠ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٣:١٣ م بتوقيت جرينيتش

رؤيـة

لندن - أعلنت الحكومة البريطانية، اليوم الثلاثاء، اعتزامها الانسحاب من معظم اجتماعات الاتحاد الأوروبي اعتباراً من مطلع سبتمبر/أيلول المقبل، بموجب تعهد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بـ "فك قيود" المسؤولين البريطانيين، والسماح لهم بالتركيز على الأولويات الفورية.

وقال وزير شؤون الانسحاب من الاتحاد الأوروبي ستيفن باركلي، في بيان إن "قدراً غير معقول من الوقت والمجهود يخصص لاجتماعات الاتحاد الأوروبي"، مضيفاً "من الآن فصاعداً، سنشارك فقط في الاجتماعات المهمة حقاً، ما سيقلل الحضور إلى النصف، ويوفر مئات الساعات".

وذكر البيان أن هذا القرار سيوفر للمسؤولين البريطانيين مزيداً من الوقت للإعداد للخروج من الكتلة الأوروبية، والعلاقات المستقبلية مع بروكسل، فضلاً عن إفساح المجال لإبرام صفقات تجارية جديدة، وتعزيز دور بريطانيا باعتبارها دولة عالمية بشكل حقيقي.

وذكرت الحكومة أن الخطوة جاءت بعد مراجعة أنشطة المسؤولين البريطانيين في بروكسل، وستتخذ القرارات حول الاجتماعات التي ستحضرها حسب كل حالة على حدة، فيما لا يزال من المقرر أن يحضر جونسون قمم الاتحاد الأوروبي.


اضف تعليق