مناورات بحرية بين أمريكا وإسرائيل على احتجاز سفن البضائع - أرشيفية

مناورات بحرية ضخمة بين أمريكا وإسرائيل على احتجاز سفن البضائع


٢٠ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٦:٣٧ م بتوقيت جرينيتش

رؤية 

القدس المحتلة - أجرت إسرائيل والولايات المتحدة مناورات بحرية مشتركة هي الأكبر بيين البلدين للتدريب على احتجاز سفن بضائع.

وأكد المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، جوناثان كونريكوس، اليوم الثلاثاء، أن المناورات العسكرية الأولى من نوعها مرتبطة بـ"الأحداث الإقليمية" وأنها لتدعيم قدرات البلدين في "مكافحة الإرهاب والتهديدات في المنطقة، وهو ما يتطلب تعاوناً".

وقال إن "القوات شاركت في استعادة السيطرة في أراض معادية على سفينة مخطوفة".

وشاركت في المناورات قوات بحرية أمريكية وإسرائيلية، وتطلبت تفاعلاً بين البلدين لـ"جمع معلومات استخباراتية، والتقييم، والتخطيط المشترك لحل تكتيكي".

وتضمنت المناورات تحديد الأهداف، واستعادة السيطرة على السفن بالقفز بمظليات من طائرة والصعود على الأهداف، وإطلاق النار، والإخلاء الطبي.

ووصف الجيش الإسرائيلي المناورات بـ"الناجحة"، واعتبرها "شهادة إضافية على عمق التعاون بين جيشي إسرائيل والولايات المتحدة".

ودارت المناورات التي أطلق عليها "الوردة النبيلة" الأربعاء الماضي، وشاركت فيها قوات خاصة أمريكية.

وتشهد منطقة الخليج في الأشهر الأخيرة تزايداً في التوتر بسبب احتجاز سفن، وهجمات على سفن صهريج، وإسقاط طائرات دون طيار في مضيق هرمز، الذي يمر منه خمس النفط العالمي.

وهددت السلطات الإيرانية بإغلاق المضيق إذا أبقت الولايات المتحدة العقوبات على إيران، لمنعها من تصدير النفط.

وكالات


اضف تعليق