ضابط مشاة البحرية الأمريكية السابق بول ويلان

روسيا تمدد حبس ضابط أمريكي سابق بتهمة التجسس


٢٤ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٤:٣٠ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

موسكو - مددت محكمة روسية، أمس الجمعة، احتجاز ضابط سابق بمشاة البحرية الأمريكية لمدة شهرين قبل محاكمته، للاشتباه في قيامه بالتجسس بعد أن احتجزته في ديسمبر الماضي.

وأمرت المحكمة باحتجاز بول ويلان حتى نهاية أكتوبر المقبل، بينما ذكرت وكالات أنباء روسية أن السلطات قالت إنها تعتزم استكمال التحقيقات في غضون أسبوعين وتقديم اتهامات نهائية.

وقال ويلان: إن "جلسات المحكمة مضيعة للوقت ونفى المزاعم الموجهة إليه"، بحسب وكالة "رويترز".

واحتجز جهاز الأمن الاتحادي الروسي ويلان الذي يحمل جوازات سفر أمريكية وبريطانية وكندية وإيرلندية من غرفة فندق في موسكو يوم 28 ديسمبر الماضي، بعد أن أعطاه شخص روسي شريحة ذاكرة قال محاميه إنه اعتقد أنها تحتوي على صور عطلة لكنها كانت تحتوي فعلياً على معلومات سرية.

وأضاف أمس أنه "ضحية اختطاف سياسي، وأنه تعرض للعزل من أجل إجباره على الإدلاء باعتراف كاذب"، وأوضح للصحفيين أنه تعرض لإصابة في السجن، وقال محاميه لوكالات أنباء روسية: إن ذلك حدث أثناء نقله من زنزانة لأخرى.

وقالت المتحدثة باسم السفارة الأمريكية أندريا كالان على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: إن "السفارة طلبت من وزارة الشؤون الخارجية السماح لها بالوصول فوراً إلى ويلان ومناقشة مزاعمه الصحية الخطيرة".

ويواجه ويلان في حالة إدانته عقوبة تصل إلى السجن 20 عاماً.


الكلمات الدلالية تجسس روسيا

اضف تعليق