الأمم المتحدة

الأمم المتحدة تعرب عن قلقها إزاء تعيين القائد الجديد للجيش في سريلانكا


٢٧ أغسطس ٢٠١٩ - ٠١:٤٢ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

نيويورك - أعربت مجموعة من المقررين الخاصين لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، من بينهم : برنارد دوهايم ، رئيس الفريق العامل، المعنى بحالات الاختفاء القسرى، وأنييس كلامارد ، المقررة الخاصة الأممية المعنية بالإعدام "خارج نطاق القضاء" ونيلز ميلزر، المقرر المعنى بالتعذيب ، والمعاملة القاسية والمهينة، في بيان صدر اليوم الثلاثاء في جنيف عن قلقهم البالغ ، إزاء تعيين الفريق شافيندرا سيلفا ، قائدا للجيش في سريلانكا، وحثوا السلطات هناك على المضي قدما في الإصلاحات بقطاع الأمن، والتحقيق في الانتهاكات.

وقالوا -في بيانهم- إن تعيين سيلفا ، قائدا للجيش ، أثار مخاوف العديد من الجهات الفاعلة ، بما في ذلك مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ، وذلك على خلفية مزاعم حول تورطه في انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان خلال 25 عاما من الحرب الأهلية في سيريلانكا وذكر المقررون الأمميون ، أن تعيين شافيندرا سيلفا ، قائدا للجيش في وقت يواجه مزاعم من هذا النوع ، يمثل إهانة للضحايا ، وإشارة "مروعة" على استمرار حالات الإفلات من العقاب ، مما يهدد ثقة المجتمع في مؤسسات الدولة ، وزعزعة الاستقرار .

ولفتوا إلى أن الجنرال سيلفا ، كان القائد العام للشعبة الثامنة والخمسين في الجيش السيريلانكي ، خلال المراحل الأخيرة من النزاع الذي انتهى في مايو" 2009 " حيث أفادت تقارير الأمم المتحدة بتورطه وقواته في جرائم حرب ، وجرائم ضد الإنسانية ، وجرت إزاحته عام 2012 من الفريق الاستشاري الخاص للأمم المتحدة ، المعني بعمليات حفظ السلام ، بسبب هذه المزاعم ، مشيرين إلى أنه يتم التحقيق حتى الآن في المزاعم ضد سيلفا وشعبته.

وأكد المقررون الدوليون - في ختام بيانهم - أنه إذا كانت سريلانكا غير راغبة وغير قادرة على التحقيق في هذه الادعاءات ، وغيرها فإنه يتعين على المجتمع الدولي استكشاف طرق أخرى لتحقيق المساءلة، بما في ذلك "مبادئ الولاية القضائية" العالمية.

(وكالات)


الكلمات الدلالية سريلانكا الأمم المتحدة

اضف تعليق