عادل عبد المهدي رئيس الوزراء العراقي

عبد المهدي: مستعدون للرد بحزم على أي اعتداء يستهدف العراق


٢٧ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٨:٢٢ م بتوقيت جرينيتش

رؤية 

بغداد - أكد رئيس مجلس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، اليوم الثلاثاء، استعداد بلاده للرد بحزم وبكافة الوسائل المتاحة على أي عدوان ينطلق من خارج أو داخل البلاد.

وذكر مكتب عبدالمهدي -في بيان أوردته قناة " السومرية نيوز" العراقية- "أن رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة قدم إيجازا عن آخر التطورات السياسية والأمنية في جلسة مجلس الوزراء التي عقدت اليوم، وأطلع أعضاء المجلس على نتائج التحقيقات المستمرة حول الهجمات التي تعرضت لها مخازن الأسلحة والأعتدة في عدد من المناطق، وما تبعها من إجراءات وقائية وحمائية لجميع المخازن، وشرح التوجهات الاستراتيجية والخطط في التعامل مع المستجدات المحتملة".

وشرح عبدالمهدي الاستعدادات العالية للقوات المسلحة للدفاع عن العراق ومؤسسات الدولة والبعثات الدبلوماسية العاملة في العراق.

وشدد البيان، على استمرار العراق في لعب دوره المؤثر والبنّاء في نزع فتيل الأزمة التي تهدد أمن المنطقة والعالم وتقوّض جهود محاربة داعش الإرهابي وتهدد أمن العراق والمنطقة والعالم.

وأكد مجلس الوزراء، أن الأوضاع الحساسة التي يمر بها العراق تتطلب التصرف بحكمة وشجاعة وحرص بالغ على حاضر ومستقبل العراق وشعبه وتتطلب وحدة الصف الوطني بجميع فعالياته السياسية والإعلامية، مشيدا بالموقف الموحد والداعم الذي خرجت به اجتماعات الرئاسات الثلاث مع قيادات الحشد الشعبي ومع القوى السياسية.

وأكد المجلس حق العراق في اتخاذ الإجراءات اللازمة قانونيا ودبلوماسيا ومن خلال المؤسسات الإقليمية ومجلس الأمن والأمم المتحدة دفاعا عن سيادته وأمنه وبكل الوسائل المشروعة.


اضف تعليق