لقاء سابق يجمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره المنغولي هالتماجين باتولغا

بوتين يلتقي نظيره المنغولي غدًا ويبحثان العلاقات الثنائية والتعاون


٠٢ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٤:٠٤ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية 

موسكو - يبحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع نظيره المنغولي هالتماجين باتولغا، غدًا الثلاثاء، العلاقات الثنائية وتطوير الشراكة الاستراتيجية والتعاون بين البلدين.

وقال الرئيس بوتين في مقابلة صحفية "أودرين سونين" قبل زيارة منغوليا: "خلال المباحثات مع الرئيس هالتماجين باتولغا، والاجتماعات مع ممثل الدولة العظمى خورال غومبوزهافن زاندانشاتار ورئيس الوزراء أوخناغين خوريلسوخ، سنناقش بالتفصيل آفاق تعزيز التعاون المتبادل المنفعة، بما في ذلك تنفيذ برنامج الشراكة الاستراتيجية المتوسطة الأجل بين روسيا ومنغوليا".

وأشار الرئيس الروسي، إلى "أنه سيتم توقيع عدة اتفاقيات بين البلدين خلال الزيارة، مما سيرفع مستوى العلاقات الثنائية إلى مستوى جديد كليا". مضيفاً: "ألاحظ أن هذه الوثيقة، التي أعدت على أساس معاهدة العلاقات الودية والتعاون في عام 1993، سيكون لها طابع غير محدود" .

وأكد الرئيس بوتين أن حجم التبادل الجاري بين البلدين ارتفع في العام الماضي بنسبة 21 بالمئة إلى 1.65 مليار دولار أمريكي، وفي فترة يناير/كانون الثاني- يونيو/ حزيران 2019 ارتفع بنسبة 11.8 بالمئة إلى 800 مليون دولار أمريكي.

هذا ومن المقرر أن يقوم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بزيارة رسمية إلى منغوليا، غدا الثلاثاء.

الجدير بالذكر، أن روسيا ومنغوليا تربطهما علاقة تاريخية قوية تعود إلى حقب تأسيس الدولة المنغولية الحديثة في بداية القرن العشرين حيث اعترفت روسيا القيصرية منغوليا دولة مستقلة في ف 3 نوفمبر/تشرين الثاني عام 1912، وأنشئت العلاقات الدبلوماسية بين الاتحاد السوفياتي و جمهورية منغوليا الشعبية يوم 5 نوفمبر عام 1921.

وساعد الاتحاد السوفياتي في حصول منغوليا الاستقلال التام عن الصين في أغسطس/آب عام 1945 وانضمام بلاد إلى الأمم المتحدة في 31 أكتوبر/تشرين الأول عام 1961. وتتطور العلاقات بين منغوليا وروسيا الاتحادية على أساس معاهدة حول علاقات الصداقة والتعاون الموقعة في 20 يناير/كانون الثاني عام 1993 وتتميز هذه العلاقات بروح الشراكة الإستراتيجية، بحسب ما نقلته "سبوتنيك".


اضف تعليق