دينيس موكويغي

"طبيب نوبل" الكونغولي يطلق صندوقًا عالميًا لضحايا العنف الجنسي


٠٢ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٤:٠٦ م بتوقيت جرينيتش

رؤية
برازافيل - أعلن طبيب النساء الكونغولي دينيس موكويغي، الحائز على جائزة نوبل للسلام، إطلاق "صندوق عالمي" لضحايا العنف الجنسي في النزاعات في 31 أكتوبر، بحسب بيان نشر الأحد في جنوب كيفو في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وقال موكويغي: "سنستمر في المطالبة بإحقاق الحق في أنحاء العالم من أجل الضحايا من خلال التصدي لممارسات الإفلات من العقاب. وسنواصل النضال من أجل الصندوق العالمي للتعويضات الذي نطوره منذ العام 2010. وهو سيطلق رسميا في 31 أكتوبر 2019".

وكشف الطبيب، الذي يتشارك نوبل للسلام مع الناشطة الأيزيدية نادية مراد، توسع نطاق نموذج رعاية ضحايا العنف الجنسي الذي تعتمده مؤسسته إلى بلدان أخرى.

وقال: "ندرك أن العنف الجنسي وقت النزاعات ليس مشكلة تقتصر على جمهورية الكونغو الديمقراطية، ونحن نسعى إلى توسيع رؤيتنا للتعافي الشمولي خارج حدود البلد".

وألقى دينيس موكويغي هذه التصريحات في مناسبة الذكرى العشرين لتأسيس مستشفى بانزي الذي يتولى إدارته. وهذه المنشأة الطبية متخصصة في رعاية ضحايا العنف الجنسي في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وبالإضافة إلى الرعاية الطبية، يقدم هذا المستشفى الذي يستقبل منذ بداياته ضحايا الحرب من جرحى ونازحين، مساعدات نفسية واجتماعية وقانونية إلى ضحايا العنف الجنسي.

وعالج المستشفى أكثر من "55 ألف ضحية لجرائم جنسية"، بحسب الطبيب موكويغي، وفقا لـ"رويترز".


الكلمات الدلالية العنف الجنسي جرائم جنسية

اضف تعليق