صورة أرشيفية

شكوى العراق ضد الكويت لمجلس الأمن تثير غضب عربي كبير


٠٣ سبتمبر ٢٠١٩ - ١١:٠٩ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - سحر رمزي

أمستردام - أثارت شكوى العراق ضد الكويت لمجلس الأمن واتهامها بمحاولة تغيير الحدود البحرية ردود فعل غاضبة من أبناء الجالية العربية من مختلف الجنسيات، وأصابع الاتهام تشير للتدخل الإيراني وإن إيران وراء ذلك، مقابل ذلك كان هناك جدل من قبل بعض من العراقيين، بين مؤيد لقرار الحكومة أو معارض لهذا التصرف الذي يمكنه أن يتسبب في مشاكل للعراق والعراقيين "هم في غنى عنها حاليا"، وعبروا عن ذلك بقولهم نرفض عودة سوء العلاقات الكويتية العراقية لأنها ليست في مصلحة البلاد، في وقت فيه مشاكل اقتصادية وأمنية واجتماعية وسياسية بالبلاد، وأكدوا أن تدخل إيران في شؤون البلاد قد أفسد حياة العراقيين.

 ومن جانبه علق البحريني جمال بو حسن الأمين العام للمبادرة البرلمانية العربية /عضو الشبكة العالمية البرلمانية، ونائب سابق في البرلمان البحريني، على ذلك غاضبًا بالقول، العراق المحتلة "إيرانيًا" تحتج على دولة الكويت لدى مجلس الأمن.

وأوضح بو حسن أن السبب تغييرات بأعمال في المياه الضحلة في خور عبدالله يعني في حدودها الدولية، وأضاف عجيب أمر العراق دولة تقوم بأعمال تطويرية في مياهها وحدودها فتقوم برفع شكوى بمجلس الأمن  ضدها، ولا تلتفت للاحتلال الإيراني المتحكم في مفاصل دولتها وكيانها .

الأمين العام للمبادرة العربية،  يؤكد للأسف لقد فقدنا العراق العربي الأبي منذ عام ٢٠٠٣ حيث أصبح في حضن نظام الملالي وأصبح العراق عراق المتناقضات وإلا معقول عندما تقوم إسرائيل بقصف الأراضي العراقية كان من المفترض الرد على القصف بقصف مماثل لكن من سيقوم بالقصف والجيش العراقي والطيران معطل بأمر قاسم سليماني أو على الأقل تقديم شكوى لمجلس الأمن بدل عناء الشكوى على دولة الكويت التي تقوم بتطوير خور عبدالله لكنها عراق اليوم اقصد العراق المحتلة إيرانيًا.لكن نقول عمار بالكويت في ظل ال صباح ودمار العراق في ظل النظام الإيراني.

وقال : "أفيقوا يا شعب العراق البطل ويا اأطال القادسية انتم من سيحرر العراق من الاحتلال الإيراني وطرد زمرة اللصوص والمرتزقة"

 وقد طلبت الحكومة العراقية من مجلس الأمن توثيق احتجاجها الرسمي على ما أسمته "قيام حكومة الكويت بإحداث تغييرات جغرافية في المنطقة البحرية الواقعة بعد العلامة 162 في خور عبدالله من خلال تدعيم منطقة ضحلة (فشت العيج) وإقامة منشأ مرفأي عليها من طرف واحد دون علم وموافقة العراق"، معتبرة أن ذلك "لا أساس قانونياً له في الخطة المشتركة لتنظيم الملاحة البحرية في خور عبدالله".

واعتبرت أن ترسيم الحدود من قبل طرف واحد في مناطق لم يتفق عليها الطرفان، وفقا لما نص عليه المرسوم الأميري 317 لسنة 2014 في شأن تحديد المناطق البحرية للكويت "يعد فعلاً باطلاً" بموجب أحكام القانون الدول، وفي السياق نفسه كشفت مصادر دبلوماسية في الأمم المتحدة لـ جريدة "الراي" أن المندوب العراقي لدى المنظمة الأممية السفير محمد بحر العلوم، سلم الرسالة إلى رئيس مجلس الأمن طالباً تعميمها وإصدارها كوثيقة رسمية من وثائق المجلس، وأن بحر العلوم اجتمع مع عدد من ممثلي الدول لشرح موقف بلاده.

وفي السياق نفسه آثار الموقف العراقي غضب على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة وتسبب في مشادات كلامية بين العديد من العراقيين والخليجيين، من جانبه كتب راشد آل بن علي الكويت الحبيب وطني‏  على تويتر الرسالة بعد زيارة ظريف “واضح أنه سمع كلام غير اللي كانت إيران تحب تسمعه من الكويت وأيضا.واضح أدوات إيران.

وترسيم الحدود منتهي بوضع العلامات والموضوع الحدود منتهي ولا يستطيع تغييره أي طرف.2003 & 2019 لاينتبه حكام العراق لمصلحة الشعب المظلوم.لاماء لاكهرباء لا دواء الله يكون في عونه.

وقال الدكتور ظافر محمد العجمي، غريب أمر حارس البوابة الشرقية. أثارت الغبار بعد فشل ظريف في الحصول على موافقة الكويت  لتسويق معاهدة عدم الاعتداء الايرانية للخليجيين.

مقابل ذلك كان هناك جدل من قبل بعض من العراقيين، بين مؤيد لقرار الحكومة أو معارض، لهذا التصرف الذي يمكنه أن يتسبب في مشاكل للعراق والعراقيين هم في غنى عنها حاليا، وعبروا عن ذلك بقولهم نرفض عودة سوء العلاقات الكويتية العراقية لأنها ليست في مصلحة البلاد، وأن تدخل إيران أفسد حياة العراقيين. 



الكلمات الدلالية مجلس الأمن الدولي العراق

اضف تعليق