نصر الحريري - ارشيفية

رئيس هيئة التفاوض: النظام السوري يعرقل تشكيل اللجنة الدستورية


٠٥ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٨:٢٤ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

أنقرة - كشف نصر الحريري رئيس هيئة التفاوض السورية، عن مساعٍ تجري حاليا لتشكيل اللجنة الدستورية وإحياء مفاوضات جنيف قبيل انعقاد اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في 20 سبتمبر الجاري، ونوه الحريري بأن جولة المبعوث الدولي لدى سوريا في كل من طهران وأنقرة، تأتي في إطار وضع اللمسات الأخيرة لإيجاد حل ينهي نقاط الخلاف حولها.

وذكر الحريري - في حوار لجريدة "الشرق الأوسط"- أن النقاش حاليا يدور حول معالجة الخلاف بشأن الأسماء الـ6 وموضوع القواعد الإجرائية، حيث تم إنجاز أكثر من 95 في المئة من التوافق على تشكيل اللجنة الدستورية، غير أن ذلك لا يعني أن الأمر انتهى هنا، لأن المشكلة الأكبر في مناقشة المضامين الدستورية.

ونبه الحريري: هناك اعتراض على بعض الأسماء من قبل المعارضة وكذلك الأمم المتحدة، وخلال الفترة الماضية جرت محاولات لتجاوز هذه المعضلة، وبالأمس كان المبعوث الدولي موجوداً في إيران وبعدها سيزور أنقرة، وستكون له لقاءات مع هيئة المفاوضات والنظام من أجل حل هذه المشكلة، والاتفاق على موضوع الأسماء.

وأوضح الحريري: معاييرنا في الأسماء الـ6 واضحة، وهي نفسها معايير الأمم المتحدة، وذلك بأن تكون حيادية، ومتوازنة وشاملة لأننا نتحدث عن 6 أسماء من الثلث الثالث، وهي ثلث المجتمع المدني، حيث لا يجوز أن تكون هذه الأسماء محسوبة على النظام، ولا حتى محسوبة على المعارضة، وإنما تكون من مكونات الشعب السوري.

وأوضح الحريري أن النظام السوري، وضع حزمة من التحفظات على القواعد الإجرائية، وأساسها أن النظام لا يريد مناقشة إلا التعديلات على الدستور الحالي وهو أمر مرفوض من قبل المعارضة، على حدّ تعبيره، مشيرا إلى أن القرار الأممي 2254 يتحدث بدوره عن وضع مسودة دستور جديد للبلاد، هذا نقلا عن "العربية".


اضف تعليق