القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر

واشنطن: من حق السعودية الدفاع عن نفسها ضد الحوثيين


٠٦ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٥:٠٣ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية
واشنطن - أشار وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، اليوم الجمعة، إلى أن الحوثيين يرتكبون الفظائع في اليمن، مؤكداً أن طهران هي من تحركهم وتوجههم.

وقال الوزير للصحافيين: "الحوثيون يرتكبون الفظائع في اليمن وتحركهم إيران"، وفقًا لموقع "العربية".

وأضاف إسبر في معرض حديثه أن "المملكة العربية السعودية لديها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات شبه اليومية التي تشنها ميليشيات الحوثي".

من جانبها، كانت السعودية قد أعلنت، أمس الخميس، أنها تتابع التطورات الأخيرة في عدن وتأسف لنشوب الفتنة بين الأشقاء هناك، مشددة على أن أي محاولة لزعزعة استقرار اليمن يعد تهديداً لأمن واستقرار السعودية والمنطقة.

وتابعت المملكة العربية السعودية، وفق بيان أوردته وكالة الأنباء السعودية "واس" أنها تراقب مستجدات التطورات الأخيرة للأحداث في عدن والمحافظات الجنوبية، والمملكة إذ تعبر عن رفضها التام للتصعيد الأخير والمسار الذي اتجهت إليه الأحداث، والآثار التي ترتبت عليها، وعدم الاستجابة لندائها السابق بوقف التصعيد والتوجه نحو الحوار فإنها تؤكد على ما تضمنته بياناتها السابقة، التي صدرت منذ بداية الأزمة وضرورة استعادة معسكرات ومقرات مؤسسات الدولة العسكرية والمدنية للحكومة الشرعية.

كذلك أشارت المملكة إلى ضرورة الالتزام التام والفوري وغير المشروط بفض الاشتباك ووقف إطلاق النار، وأي انتهاكات أو ممارسات تمس بحياة الشعب اليمني الشقيق، وأنها لن تقبل بأي تصعيد عسكري أو فتح معارك جانبية لا يستفيد منها سوى الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة إيرانياً، والتنظيمات الأخرى المتمثلة في تنظيمي (داعش والقاعدة)، بحسب البيان.

أيضا شددت المملكة على أنها لن تتوانى عن التعامل مع أي خطر يهدد أمنها وأمن المنطقة بكل حزم.

ونوّهت المملكة إلى ما تضمنته بياناتها السابقة التي صدرت منذ بداية الأزمة، المتمثلة بضرورة استعادة مقرات ومعسكرات الحكومة الشرعية في عدن، داعية الأطراف التي نشب بينها النزاع والحكومة الشرعية إلى الانخراط في "حوار جدة" بشكل فوري ودون تأخير.

كما أكدت استمرارها في دعم للشرعية اليمنية بقيادة الرئيس اليمني عبد ربه هادي وحكومته، وجهودها الرامية للمحافظة على مقومات الدولة اليمنية ومصالح شعبها.


التعليقات

  1. ثورى1 ٠٦ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٥:٢٠ ص

    شوف ازاى

اضف تعليق