النائب العام السابق لطهران سعيد مرتضوي

إيران تفرج عن نائب عام طهران بعدما "استبعدت أن يكرر جريمته"


٠٨ سبتمبر ٢٠١٩ - ١١:٣٠ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية 

طهران - أطلقت السلطات الإيرانية سراح النائب العام السابق لطهران سعيد مرتضوي، الذي سجن على خلفية وفاة شخص كان قيد الاعتقال، حسب تقارير للإعلام الحكومي، اليوم الأحد.

وحُكم على مرتضوي عام 2017 بالسجن لعامين، على خلفية وفاة محسن روح الأميني الذي تم اعتقاله خلال تظاهرات عام 2009.
وذكر موقع "نادي الصحافيين الشباب" الحكومي المرتبط بالإعلام الرسمي الإيراني، أنه تم الإفراج عن مرتضوي "قبل عدة ساعات"، بعدما قضى ثلثي فترة محكوميته.

وأوردت النسخة الرقمية لصحيفة "اعتماد"، أنه تم إطلاق سراحه قبل انتهاء فترة سجنه لـ"حسن سلوكه وبعدما بات مستبعدا أن يرتكب الجريمة ذاتها مرة ثانية".

وشغل مرتضوي منصب المدعي العام لطهران على مدى 7 سنوات حتى عزله في 2010، وتم منعه لاحقا من مزاولة القضاء مدى الحياة.

وعرف عن المدعي السابق إجراءاته المتعسفة ضد الحريات العامة، مثل إصدار قرارات إغلاق الصحف واعتقال الناشطين.

وأقيل مرتضوي على خلفية وفاة 3 متظاهرين على الأقل في السجن، شاركوا في الاحتجاجات التي خرجت في 2009.

واتهم بـ"المساهمة في قتل" روح الأميني وحكم عليه أولا بالسجن 5 سنوات، لكن تم تخفيض الحكم إلى عامين في الاستئناف "نظرًا لتقديمه الاعتذار أمام الادعاء"، حسبما أفاد المتحدث باسم الهيئة القضائية آنذاك.

ومرتضوي مشمول بعقوبات تفرضها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، لاتهامه بارتكاب "انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان" خلال الاحتجاجات.




اضف تعليق