رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو

رئيس وزراء كندا يعلن حل البرلمان وإطلاق الانتخابات الفدرالية


١١ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠١:١٩ م بتوقيت جرينيتش

رؤيـة

أوتاوا - أعلن رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، اليوم الأربعاء، حل مجلس العموم وانطلاق الانتخابات التشريعية الشهر المقبل.

وكانت "الإذاعة الكندية" نقلت عن مصادر رسمية، أمس الثلاثاء، أن رئيس الوزراء الكندي، سيطلق الحملة الانتخابية للانتخابات الفدرالية المقبلة الأربعاء.

ونقلت هيئة الإذاعة الكندية "سي بي سي" عن مصادر مطلعة في الحزب الحاكم أن ترودو سيطلب رسميًا من الحاكم العام، جولي بايت، حل البرلمان، ما يمهد الطريق للانتخابات العامة الـ43 في كندا في 21 أكتوبر المقبل.

وأقام العديد من قادة الأحزاب أحداثا مشابهة للحملات الانتخابية خلال الأسابيع الماضية، ولكن البداية الرسمية تعني وجود قواعد صارمة حول الإنفاق والإعلان.

ويسعى الليبراليون إلى الحصول على ولاية ثانية مدتها أربع سنوات، مشيرين إلى إنجازات الحزب فيما يتعلق بفقر الأطفال وخلق فرص العمل والعلاقات مع السكان الأصليين.

وسيقاتل آندرو شير، زعيم المحافظين، خلال حملته الأولى كزعيم للحزب وسيواصل تتوجيه الانتقادات لترودو الذي يواصل تحذير الكنديين من السياسات التقشفية التي سيتبعها حزب المحافظين، وهو ما ظهر جليا في مقاطعة أونتاريو الرئيسية، التي يوجه رئيس وزرائها المحافظ، دوج فورد، انتقادات وغضبا عارما بسبب الإجراءات التقشفية التي ينتهجها.

كما يقود جاجميت سينج حملة الحزب الديمقراطي الجديد، حيث يحاول الحفاظ على المركز الثالث لحزبه في مواجهة حزب الخضر بقيادة إليزابيث ماي.

ويُظهر أحدث استطلاع للرأي أجرته "سي بي سي"، والذي يجمع جميع بيانات الاستطلاعات المتاحة للجمهور، تعادل والليبراليين والمحافظين بنسبة أقل من 34%.


اضف تعليق