الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

أردوغان: سأبحث مع ترامب شراء منظومة "باتريوت" والملف السوري


١٤ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٤:١١ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية 

أنقرة - قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه سيبحث مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هذا الشهر شراء منظومة باتريوت الأمريكية للدفاع الصاروخي، مشيرا إلى أن العلاقة الشخصية مع ترامب يمكن أن تساعد على تجاوز الأزمة التي نجمت عن قيام أنقرة بشراء منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس400.

وأثار شراء تركيا لمنظومة إس400 في يوليوالماضي، احتمال تعرضها لعقوبات أمريكية كما قالت وزارة الخارجية إن العرض الأمريكي لبيع صواريخ باتريوت التي تصنعها شركة رايثيون لأنقرة لم يعد مطروحا.

لكن أردوغان أبلغ "رويترز" بأنه ناقش شراء منظومة باتريوت في اتصال هاتفي مع ترامب قبل نحو أسبوعين ،وسيتابع الأمر عندما يلتقيان على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تبدأ الأسبوع القادم.

وقال أردوغان أمس: قلت له بغض النظر عن صفقة "إس 400" التي حصلنا عليها، يمكن أن نشتري منكم كمية معينة من صواريخ باتريوت، لكن قلت أيضا: علينا أن نرى الشروط التي يتعين على الأقل أن تتناسب مع منظومة إس400، مضيفا أنه كان يشير إلى إمكانية الإنتاج المشترك ولشروط تفضيلية في الاقتراض.

وتابع أردوغان: قال ترامب: "هل أنت جاد فيما تقول؟" قلت له: نعم، ومضى يقول إنه أبلغ ترامب بأنهما سيبحثان الأمر بمزيد من التفاصيل عندما يلتقيان.

وردا على سؤال عما إذا كان سيطلب أيضا من ترامب منع وزارة الخزانة الأمريكية من فرض غرامة ضخمة على بنك خلق المملوك للدولة التركية لانتهاكه العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران، قال أردوغان إنه واثق من إمكانية تجنب مثل هذا الخطأ، مشيرا إلى ما وصفه بنوع مختلف من الثقة بين الزعيمين.

سيناقش أردوغان وترامب أيضا خطط إقامة ما تصفه تركيا بالمنطقة الآمنة على الحدود مع سوريا الممتدة لنحو 450 كيلومترا من نهر الفرات وحتى الحدود العراقية.

وتهيمن وحدات حماية الشعب السورية الكردية المدعومة من الولايات المتحدة على أغلب تلك المنطقة.

وبدأت الدولتان الأحد الماضي في تسيير دوريات عسكرية مشتركة في المنطقة، لكن أردوغان يقول: إن واشنطن تتلكأ في عملية تعتبرها تركيا ضرورية في إبعاد وحدات حماية الشعب، التي صنفتها جماعة إرهابية، عن حدودها.



الكلمات الدلالية دونالد ترامب رجب طيب أردوغان

اضف تعليق