رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الأمن السابق أفيجدور ليبرمان

ليبرمان: سنشكل حكومة إسرائيلية جديدة في وجود نتنياهو أو بغيره


١٤ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٥:٣٥ م بتوقيت جرينيتش

رؤية 

القاهرة - أكد وزير الأمن الإسرائيلي السابق أفيجدور ليبرمان، زعيم حزب ”يسرائيل بيتينو“، المضي قدمًا نحو تشكيل حكومة جديدة، سواء بوجود رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أو دونه، مستبعدًا إجراء جولة ثالثة من الانتخابات العامة.

ونقلت قناة ”مكان“ العبرية عن ليبرمان قوله، خلال ندوة ثقافية إن ”حزبه لن ينضم إلى حكومة برئاسة نتنياهو في حال كانت الأحزاب الدينية اليهودية (الحريديم) جزءًا منها“.

في غضون ذلك، هاجم عمير بيرتس رئيس قائمة ”العمل غيشر“، رئيس الوزراء نتنياهو بسبب طلب الأخير عقد اجتماع طارئ مساء اليوم السبت مع رئيس لجنة الانتخابات المركزية القاضي حنان ميلتسر وأعضاء اللجنة، واصفًا هذا التصرف بـ“المخزي“، حسب تعبيره.

لكن نتنياهو برر طلبه الاجتماع مع لجنة الانخابات، بمعطيات وردت في تقرير صحفي، تشير الى عدم تعامل الشرطة بجدية مع حالات تزوير خلال الانتخابات الأخيرة، في حين شدد حزب ”الليكود“ أن الهدف من الاجتماع الطارئ منع ”تكرار التلاعب بالانتخابات“.

بدورها، أكدت زعيمة تحالف ”يمينا“ وزيرة القضاء السابقة ايليت شاكيد يوم السبت، معارضتها لحكومة الوحدة لأنها ستصبح ”حكومة مشلولة تنفذ سياسات يسارية“.

وقالت في تصريح أوردته القناة 12 الإسرائيلية، إن ”تحالفها لا يتملق لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، فهو (التحالف) سيوصي أمام الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين باختيار مرشح من يمين الخريطة السياسية“، وذلك منعًا لأي تكهنات من شأنها الإيحاء بإمكانية دعمها منافس نتنياهو بيني غانتس زعيم تحالف ”كحول لفان“ الوسطي.

وكالات


اضف تعليق