علم الأردن - ارشيفية

تجار دمشق في عمّان: التاجر الأردني لم يستفد من فتح الحدود


١٥ سبتمبر ٢٠١٩ - ١١:٤٥ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

عمّان - دعا مجلس إدارة غرفة تجارة عمان القطاع الخاص السوري، للتواصل مع حكومة بلاده بشأن تسهيل عبور البضائع والمنتجات الأردنية إلى السوق السورية من دون أية قيود وإلغاء أية اشتراطات بهذا الخصوص وبخاصة الرسوم على الاستيراد والشاحنات.

وشدد المجلس خلال لقائه بمقر الغرفة وفدا يمثل غرفة تجارة دمشق، على ضرورة فتح قنوات حوار مشتركة لحل المعيقات التجارية وخصوصا أن التاجر الأردني لم يلمس الفائدة المرجوة من إعادة فتح معبر جابر الحدودي البري مع سوريا.

 وأكد المجلس عمق العلاقات التاريخية التي تجمع الأردن وسوريا وأهمية موقع الأردن للاقتصاد السوري وكذلك موقع سوريا للاقتصاد الأردني.

وشدد المجلس بحسب بيان حصلت رؤية على نسخة منه، على ضرورة استثناء الأردن من أية قرارات تحد من زيادة التبادل التجاري نظرا لصلة الجوار وانخفاض تكلفة الاستيراد والتصدير والنقل بين البلدين.

وقال رئيس غرفة تجارة عمان خليل الحاج توفيق، أن العلاقات بين الأردن وسوريا على مستوى القطاع الخاص متينة وقوية وهنالك تواصل مستمر بين الجانبين.

وذكر الحاج توفيق أن صادرات الأردن إلى  سوريا زادت بنسبة ٢٢% خلال الأشهر الأربعة الماضية من العام الحالي وبلغت ١٨ مليون دينار مقابل ١٥ مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي.

بالمقابل انخفضت المستوردات خلال نفس الفترة بنسبة ٢٧.٦% الى ٨ ملايين دينار مقابل ١١ مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي.

وعبر الحاج توفيق عن أمله في حدوث تحسن بالعلاقات التجارية والتعاون في إزالة التحديات والمعيقات التي أضعفت حجم التبادل التجاري بين البلدين.

ولفت إلى أن غرفة تجارة عمان ستقوم بتوقيع مذكرة تفاهم مع نظيرتها في دمشق لتعزيز التعاون بين الجانبين، إضافة إلى ترتيب زيارة قريبة لوفد تجاري اردني من أعضاء مجلس إدارة الغرفة والقطاع الخاص الاردني إلى العاصمة دمشق.



الكلمات الدلالية الأردن سوريا

اضف تعليق