النائب صداح الحباشنة

٥٨ محاميًا للدفاع عن برلماني أردني يواجه تهمًا عدة أمام المدعي العام


١٥ سبتمبر ٢٠١٩ - ١١:٥٢ ص بتوقيت جرينيتش



رؤية - علاء الدين فايق

عمّان - تبرع ٥٨ محام أردني للدفاع عن برلماني يواجه تهمًا قد تفقده عضوية البرلمان، في حال صدور حكم قضائي نهائي وقطعي فيه إدانة له.

واليوم الأحد، باشر مدعي عام عمان، التحقيق بقضية النائب صداح الحباشنة والتي جرى نقلها من مدعي عام الكرك إلى مدعي عام عمان لدواع أمنية، ولما يتمتع به البرلماني من تأييد شعبي حاشد في مناطق الجنوب الأردني وتحديدًا في محافظة الكرك.

ومن بين المحامين الذين تبرعوا للدفاع عن الحباشنة، المحامي سميح خريس، وعدد من أبرز المحامين في الأردن.

وتتعلق الشكوى المرفوعة ضد النائب الحباشنة، باتهامه من قبل محافظ الكرك جمال الفايز، ب "السب والشتم والتحقير"، على خلفية محاولة نقل مجمع "حافلات الكرك".

وقدم المحافظ الفايز، بداية الشهر الحالي، شكوى قضائية لمدعي عام الكرك، اتهم فيها النائب صداح الحباشنة بالإساءة له بالذم والتحقير والشتم.

وقال في تصريحات صحفية، إن الإساءة صدرت بحقه من قبل النائب الحباشنة عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإلكترونية، وإنه قدم الشكوى وفقا لقانون الجرائم الإلكترونية.

أما النائب الحباشنة، فاعتبر أنه في صف المواطن وأنه وقوفه أمام المدعي العام يعتبر "نيشان فخر" بالنسبة إليه.

وعبر صفحته على فيسبوك كتب الحباشنة "بعد خروجي من محكمة الكرك على اثر الشكوى الكيدية التي تقدم به محافظ الكرك بتحريض من رئيس حكومة القمع والإضهاد الرزاز ووزير داخليته سلامة حماد (فلتسقط حكومة الرزاز)".




اضف تعليق