الغلاف

"الرجل الذي باع العالم" للتركي ألبير چانيجوز في ترجمة عربية


١٩ سبتمبر ٢٠١٩ - ١٢:٤٠ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

القاهرة- صدرت عن دار العربي للنشر والتوزيع٬ رواية "الرجل الذي باع العالم"، للكاتب التركي ألبير چانيجوز.

وجاء في كلمة الناشر: "عندما بدأنا العمل على هذه الرواية تواصلنا مع المؤلف "ألبير چانيجوز"، لنعرف سبب اختياره لأغاني فرقة "نيرفانا" واستخدام أسماء أغانيهم عناوينًا لفصول روايته، فجاء رده بأن "نيرفانا" وأغانيها عبرت عن جيل كامل اعتاد الاستماع إليها وإلى العديد من الفرق الأخرى، كما أن "كيرت كوبين" المغني الرئيسي بـ"نيرفانا"، وحادثة انتحاره فى 1994، كان لهما تأثير كبير للغاية على أجيال التسعينيات.

هذه الرواية هي قصة صراع ومواجهة، صراع مع الحياة والظروف الصعبة والغريبة، ومواجهة للذات والمجتمع الغريب الذي ينشأ فيه هذا البطل هو وأصدقاؤه من الجيل نفسه. جيل التسعينيات: الجيل "إكس"، الذي شهد معظم التحولات والتغيرات التي نقلته من الماضي إلى حاضر يستعد لمواجهة مستقبل مليء بالتطورات والتحولات الاجتماعية والسياسية الغريبة.

عنوان كل فصل في الرواية هو أغنية من أغنيات "نيرفانا" وهي تعبِّر تمامًا عن حالة البطل وما يحدث له في كل فصل، حرصنا كذلك على وضع الترجمة العربية للأغاني مع العنوان الإنجليزي الأصلي لها. أمَّا الصور الموجودة تحت كل عنوان، فمعظمها أغلفة ألبومات أشهر أغاني "نيرفانا".

وُلِد المؤلف "ألبير چانيجوز" في إسطنبول عام 1969، وتخرج في قسم علم النفس بجامعة "البوسفور" بإسطنبول. نُشرت له العديد من الروايات، مثل: "أحلام سعيدة: رومانسية كوميدية سخيفة"، و"أبناء وأرواح تعيسة". يعيش "چانيجوز" ويعمل في مدينة إسطنبول.


الكلمات الدلالية رواية الرجل الذي باع العالم

اضف تعليق