​الجيش الأمريكي

غارة جوية أمريكية بطائرة مسيرة تقتل عشرات المدنيين الأفغان


١٩ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٣:٤٤ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

كابول - أفاد مسؤول أفغاني محلي، أن العشرات من المدنيين ربما يكونوا قتلوا في غارة أمريكية بطائرة بدون طيار، في وقت مبكر الخميس، بالقرب من جبال تورا بورا التابعة لولاية نانغارهار شرقي البلاد.

وقال عطا الله خوجاني، المتحدث باسم حاكم إقليم نانغارهار المضطرب، إن الهجوم استهدف مسلحين يشتبه بأنهم من عناصر "داعش" في منطقة خوجاني.

وأضاف، أن هناك خسائر بين المدنيين، دون تحديد عددهم أو إعطاء مزيد من التفاصيل.

وأشار أجمل عمر، وهو عضو في مجلس إقليمي (بالمقاطعة) إلى مقتل ما لا يقل عن 30 من جامعي الصنوبر، وإصابة 40 آخرين في الهجوم.
ولم تعلن السلطات الأفغانية أو بعثة "الدعم الحازم" العسكرية التي يقودها حلف شمال الأطلسي (ناتو)، رسميًا حتى الساعة (16: 20 ت.غ) أي تفاصيل بشأن الواقعة.

ومنذ انتهاء المهمة القتالية في عام 2014، تواصل القوات الأمريكية فقط، من بين جميع قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) المتمركزة في أفغانستان، القيام بعمليات هجومية ضد المتمردين، وتقديم الدعم الجوي للقوات الأفغانية.

وتقع مقاطعة نانغارهار شرق العاصمة كابول، وهي واحدة من أكثر المقاطعات غير الآمنة في أفغانستان، حيث يسيطر مسلحون على بعض مساحات الأرض القريبة من المنطقة القبلية في باكستان.

(وكالات)


الكلمات الدلالية الجيش الأمريكي

التعليقات

  1. دولى1 ٢٠ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٣:٥٧ ص

    -- فى خبر عاجل من الامم المتحده -----فقد اكد مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده مؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبيرسيادة امين السر السيد- ------- وليد الطلاسى– -------------- بانه سوف يتم اعتبار تلك الطائرات المفخخه والمسيره عمل ارهابى يجب مكافحته دوليا حيث يتم قتل الابرياء بتلك الطائرات المسيره والمفخخه وعلى الدول الاعضاء بالامم المتحده التضامن ضد تلك العمليات الارهابيه والتى تقوم بها الحكومات بطائرات مسيره ومفخخه تعتبر من صميم الارهاب الدولى وسيصدر بيان اممى دولى لاحق بهذا الخصوص وينشر دوليا وعلى الدول الاعضاء--- انتهى-

اضف تعليق