الطلاق القسري للصناعة والتجارة

فشل الوساطة الفرنسية .. من الصحف الإيرانية اليوم الخميس


٢٦ سبتمبر ٢٠١٩

رؤية

عکست الصحف الإيرانية، خطاب روحاني في الأمم المتحدة بشکل جید، ووصفت صحيفة "إیران" الحکومیة كلمات روحاني بأنها "خطاب سلام"، ووصفتها صحیفة "آرمان ملي" بـ"بالدفاع عن النفس". وکان عنوان "لا للتفاوض تحت العقوبات" عنوانًا مشترکًا لصحیفتي "جوان" الأصولیة، و"شرق" الإصلاحیة.

حسب تقرير إيران إنترنشنال، صحیفة "كيهان"، التي کانت غاضبة بالأمس، من لقاءات روحاني الدبلوماسية مع الزعماء الأوروبيين، أثنت علیه الیوم، ووصفت شعار "لا للتفاوض تحت العقوبات" بأنه یدعو للاعتزاز.

واختارت صحيفة "خراسان" الأصولیة عنوان "روحاني يرفض مسرحیة التفاوض"، وعنونت صحیفة  "آفتاب یزد": "الحل النهائي.. الديمقراطية في الداخل والدبلوماسية في الخارج".

كما فتحت صحیفة "اعتماد"- بتفاؤل- الباب أمام المفاوضات، وكتبت نقلاً عن روحاني: "إذا کنتم حساسين من اسم الاتفاق النووي، عودوا إلى محتواه".

ویعتقد رئیس تحریر صحیفة "سازندکي" أن مقترح روحاني الواضح کان "المزید مقابل المزید"، حیث قال إن الاتفاق النووي هو الحد الأدنی، وإذا کنتم تریدون المزید فینبغي علیکم دفع المزید أیضًا.

ملخص القول إنه يبدو أن أنصار وخصوم روحاني، الیوم، جميعهم راضون عن قول کلمة "لا".

لكن افتتاحيات الصحف لم تکن مشترکة کما عناوین الصحف، وقد كتب أمير علي أبو الفتح، خبير العلاقات الدولية، في افتتاحية "اعتماد" مقالاً بعنوان "العقبات التي تحول دون التوصل إلى اتفاق"، وقال إن المشکلة تکمن في اتخاذ الخطوة الأولی، وکلا البلدین ینتظر الآخر لاتخاذ الخطوة الأولی لإزالة التوتر.

يشعر مسؤولو البلدين بالقلق إزاء مكانتهم في الداخل ومنافسيهم الإقليميين. ووفقًا لما ذکره أبو الفتح، فإن عدم الثقة جعل الاتفاق صعبًا ولا يمكن تحقيقه.

إلى ذلك، کتب صادق زیبا کلام في صحیفة "آرمان ملی" أن کلمة ترامب، وخطاب روحاني، کانا "نهاية لکل الآمال"، بعد أن كانت الوساطة الفرنسية قد أثارت الآمال في حل المشكلة وتخفيف التوترات، لكن رئيسي إيران والولايات المتحدة أبقيا الوضع على حاله من خلال تكرار المواقف السابقة.

یستبعد زیبا کلام أن تواجه خطة "السلام في هرمز" رد فعل إیجابيًا من الدول المجاورة، ويرجع سبب ذلك إلى ما عنونته صحیفة "کیهان" قبل يومين، نقلاً عن جماعة أنصار الله اليمنية، الذين تحدثوا عن تدمیر الإمارات بالکامل في حال نشوب حرب.

ومع ذلك، فإن غلام رضا ظريفيان، وصف في صحیفة أفتاب يزد، خطاب روحاني بالحکیم، وکتب أن روحاني حاول، بذکاء، ومن خلال الصلاحیات التي یتمتع بها- ورغم أن الجمهورية الإسلامية لها الید العلیا في ميزان القوی في المنطقة- حاول أن تکون کلمته معتدلة. لكن محلل العلاقات الدولية هذا أيضًا لا يرى تصريحات روحاني حول "تحالف الأمل" أو شروط التفاوض واقعية.

ولكن دعونا نرى ما يجري في سياق السياسة الداخلية لإيران، وأين وصلت الخلافات والمنافسات في البرلمان.

تحدثت صحیفة "جهان صنعت عن ملاسنات برلمانية، ونشرت تقریرًا بعنوان "جدل في البرلمان".

في مجلس النواب بالأمس، كان الخلاف حادًا حول خطة لتشكيل وزارة التجارة والأعمال، لدرجة أن عضوًا متشددًا في البرلمان ورئیس البرلمان الأصولي وصف كل منهما الآخر بأنه ديكتاتور.

وخلال حديثها مع الخبراء، رحبت صحيفة "جهان صنعت" بتشكيل الوزارة الجديدة، لكنها کتبت أن "مجرد إعادة التسمية ليس كافيًا".

لكن صحیفة "دنیاي اقتصاد" شککت في جدوی هذا التغییر، وسألت: "هل الطلاق القسري للصناعة والتجارة سيخفض الأسعار؟". وقد وصفت صحیفة "همشهري" الوزارة الجدیدة بـ"وزارة مکافحة العقوبات".

الظروف ستکون أصعب والتوتر غير مسبوق

في تقريرها الأول، أجرت "آفتاب یزد"، مقابلات مع عدد من الخبراء بعنوان "فشل استراتيجية الغوص المتزامن"، لتحليل جهود ماكرون وجونسون، لإحضار إيران والولايات المتحدة إلى طاولة المفاوضات.

يعتقد جعفر قنادباشي أن الأوروبيين في زمن الاتفاق النووي مارسوا الحد الأقصی من الضغوط على الحكومة الإيرانية، وقالوا إنه إذا لم تتفاوضوا، فإن الفرصة ستضیع، وهم بذلك کانوا یسعون لجني الثمار.

يعتبر قنادباشي أن حاجة الأوروبيين إلى الأسواق الإيرانية وواردات النفط والغاز هي السبب وراء إصرار الأوروبيين، وأن أوروبا قلقة من أن التوترات الأميركية الإيرانية المستمرة ستزيد من تعاون إيران مع الصين وروسيا وتعزز الكتلة الشرقية.

وقال مرتضى مكي، الخبير الدولي، لصحیفة "آفتاب يزد" إن تركيز ماكرون على مقابلة المسؤولين الإيرانيين والأميركيين، أو ما وُصف بـ"خطة الغوص المتزامن"، قد فشلت.

ويعتقد مكي أن ماكرون وجونسون مارسوا ضغوطًا على روحاني أكثر من ترامب، والآن بعد أن أصرت إيران على موقفها، یلقون باللوم علیها لفشل سياسة الحد من التوتر.

يتنبأ الخبير الدولي بأن الوضع سيصبح أكثر صرامة وأن التوتر سيزيد بشكل غير مسبوق، حيث لا يملك الأوروبيون القوة لاحتواء التوترات بين إيران والولايات المتحدة، وسيزداد الوضع سوءًا.

الإصلاحيون بحاجة إلى القوة والسلطة

محمد رضا تاجيك، أستاذ جامعي وأحد منظري الحركة الإصلاحیة، یوجه انتقادات لاذعة للإصلاحيين منذ فترة؛ وصف، في مقال لصحیفة "شرق"، العلاقة بين الإصلاحيين والسلطة بعنوان "كن واقعيًا.. لا تطلب". وکتب أن الإصلاحيین (الرسميين والاسميين) یحتاجون إلى السلطة والبقاء في السلطة، لذلك، فإن سلوكهم يركز دائمًا على السلطة.

يقول تاجیك إن التيار الإصلاحي الرئیسي سيخوض الانتخابات حتى لو کانت مشارکته في الانتخابات تُعتبر مقامرة بهويته ووجوده.

ویضع تاجیك أيضًا طريقين آخرين أمام الإصلاحيين، لا یعتبران مذلین.الأول اختیار الانتخابات، والآخر الانسحاب والمقاطعة.

وكتب أستاذ الفلسفة السياسية، أنه يريد القول إن لعبة السياسة والقوة للإصلاحيين اليوم هي لعبة الموت نفسه، سواء كانوا في اللعبة أم خارج اللعبة؛ ولکن لا ینبغي أن یخسروا اللعبة بحیث لم یبق لدیهم ما یقولونه.

الطلاق القسري للصناعة والتجارة

بقرار من البرلمان أمس، بعد 8 سنوات، سيتم فصل التجارة عن الصناعة قسرًا. إن فصل وإدماج الصناعات والمناجم والتجارة في الاقتصاد الإيراني هو قصة عمرها 90 عامًا، ويقوم صناع السياسة باستمرار باختبار وإجراء تغييرات على هيكلها الإداري.

هذه المرة، يدعو أنصار فصل التجارة عن الصناعة إلى هيكل مختلف لتنظيم السوق، بحجة التحكم في الأسعار.

إنهم يعتقدون أنه في حال ترك عملية تعديل الأسعار لوزارة التجارة الجديدة، فسيتم القضاء على المخالفات الإدارية البيروقراطية، وسيتم احتواء التضخم.

ومع ذلك، لا تعتبر "دنیای اقتصاد" هذا الادعاء صحيحًا، وتقول إن التضخم في الاقتصاد لا علاقة له بالضرورة بوجود وزارة واحدة أو وزارتين في الاقتصاد، أو تركيز عملیة تعديل الأسعار، بل على زيادة السيولة أو ارتفاع أسعار عوامل الإنتاج.

وفي غضون ذلك، لم يكن التضخم مختلفًا بشكل كبير خلال فترات مماثلة لتلك التي تم فیها فصل قطاعي الصناعة والمناجم.

عناوين أخرى:-

آرمان ملي:
-  روحاني كان يقاتل في الأمم المتحدة.
-  روحاني الحل النهائي: الديموقراطية في الداخل والدبلوماسية في الخارج.
-  وزیر الطاقة یعلن عن مساهمة إیران في إعادة بناء صناعة الکهرباء السوریة.

أبرار:
-  الجبير: سندرس كافة الخيارات للرد على إيران.
-  محادثات بين رؤساء كل من إيران وسويسرا حول دور الوساطة.
-  عبد المهدي يسافر إلى السعودية للوساطة بين طهران والرياض.

أبرار اقتصادي:
-  موافقة البرلمان على تشكيل وزارة التجارة والخدمات التجارية.
-  زيادة التعاون التجاري بين إيران وأوراسيا.

أفكار:
-  رئيس القضاء الإيراني: الحرب مستمرة على الفساد.
-  روحاني: أي خطأ سيشعل المنطقة.

دنياي اقتصاد:
-  فصل وزارة التجارة عن الصناعة.

كيهان:
-  رئيس وزراء باكستان يكشف عن طلب أميركي سعودي للوساطة مع طهران.
-  الرئيس الفرنسي: الظروف تهيأت لعودة المفاوضات الايرانية الأميركية.
-  وزير النفط: سندشن أضخم مصفاة لمعالجة الغاز المصاحب للنفط.
-  روحاني في خطاب العزة بالأمم المتحدة: لا للتفاوض تحت وطأة العقوبات.
-  حسن نصرالله: قائد الثورة أخبرني أن أفول أمریکا بدأ منذ هجومها علی أفغانستان.
-  اللجنة الدستوریة السوریة تعقد اولی جلساتها في جنیف.
-  استمرار الأزمة الاقتصادیة في أوروبا.. من إفلاس الطیران البریطانی إلی إضراب عمال السکك الفرنسیة.

وفاق:
-  طهران ودمشق تبحثان آفاق التعاون الاستراتیجی فی قطاع النفط.
-  یریفان تدعو الرئیس روحاني لحضور اجتماع الإتحاد الاقتصادي الأوراسي، الأول من أكتوبر.
-  تشغیل خط قطار طهران-إسطنبول حتى نهایة العام الجاري.

إيران:
-  روحاني أمام منظمة الأمم المتحدة: رسالة الشعب الإیراني، اجنحوا للسلام بدل الحرب ولنعد إلی طاولة التفاوض.
-  الرئیس الإیراني: لتخلق أمریکا الثقة إذا کانت ترید التفاوض.

جمهوري إسلامي:
-  محافظ البنك المرکزي الإیراني یعلن عن إلغاء الدولار في التبادل المالي مع روسیا وترکیا.


اضف تعليق