تظاهرة في حب مصر

تظاهرة "في حب مصر".. الأبرز في صحف القاهرة


٢٨ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٥:٣٢ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

القاهرة - أبرزت صحف القاهرة -الصادرة صباح اليوم السبت- تظاهرة "في حب مصر ودعم الدولة المصرية"، والتي شارك فيها أمس الجمعة، وفود شبابية ونسائية ومجتمعية بمحيط ميدان المنصة لإعلان تأييد الرئيس عبدالفتاح السيسي ضد الإرهاب، وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط "أ ش أ".

الأهرام:

وذكرت صحيفة (الأهرام)، أنه وسط استقبال شعبي حافل أمام مطار القاهرة الدولي وهتافات "تحيا مصر"، و"بنحبك يا سيسي"، وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي رسالة طمأنة للمصريين أكد فيها أنه لا يمكن خداع الشعب مرة أخرى وأنه لا داعي للقلق، وأن مصر قوية بالمصريين.

وأضافت الصحيفة، أن الرئيس السيسي قال، في تصريحات عقب وصوله صباح أمس بسلامة الله إلى أرض الوطن عائدا من الولايات المتحدة الأمريكية، أن الشعب المصري أصبح أكثر وعيا، وأنه لا يمكن تزييف الواقع، وشدد الرئيس على أهمية دور الإعلام، وطالب وسائله المختلفة بالتركيز على توعية المواطنين والتصدي للشائعات والأكاذيب، مؤكدا أن الناس البسطاء طيبين جدا وفاهمين كويس ومصر مكانتها كبيرة بشعبها.

وأشارت إلى أن الرئيس السيسي أعرب عن ثقته في وقوف الشعب المصري بالكامل في صف الدولة، مؤكدا أنه على يقين من أن المصريين لن يخذلوه إذا طلب منهم تفويضا جديدا كرسالة للعالم قائلا: لو طلبت تفويض هينزل الملايين مش أقل من كده.

وفي الشأن المحلي، ذكرت (الأهرام) أن الدكتورPowered By مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء بحث مع محمد أبونيان رئيس إحدى الشركات السعودية المتخصصة في الطاقة المتجددة وتحلية المياه إقامة محطات تحلية جديدة في مصر، مؤكدا أن الحكومة تولي مشروعات التحلية أهمية كبرى وتستهدف الاعتماد كليا في المدن الساحلية.

وأكد رئيس مجلس الوزراء أن مشاركة القطاع الخاص مع الحكومة في إنشاء وإدارة المراكز اللوجستية وأسواق الجملة والسلاسل التجارية على مستوى الجمهورية، وضخ المزيد من الاستثمارات فيها يسهم في النهوض بمنظومة التجارة الداخلية وتطوير بنيتها التحتية وإحداث نقلة نوعية في عناصرها بما يعمل على تفادي الحلقات الوسيطة وإتاحة السلع الأساسية للمواطنين بأسعار مناسبة.

وفي موضوع آخر، ذكرت (الأهرام) أن الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة أكد أن القوات المسلحة شهدت خلال الفترة الماضية قفزة غير مسبوقة نحو تطوير نظم التسليح والتدريب لكل التشكيلات والأفرع الرئيسية بما يسهم في دعم القدرات القتالية للقوات المسلحة، مؤكدا أن أمن مصر وسلامتها يكمن في الحفاظ على قوات مسلحة قوية وقادرة ومستعدة للتضحية وبذل الجهد بكل الأمانة والإخلاص والشرف.

وأضافت أن ذلك جاء خلال تفقده إجراءات التفتيش ورفع الكفاءة القتالية لإحدى وحدات المنطقة الجنوبية العسكرية بعد رفع كفاءتها وفقا لأحدث النظم القتالية.

وفي الشأن الدولي، ذكرت (الأهرام) أن تقريرا صادرا عن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، هو الأول من نوعه، حذر من ازدياد معدل انتحار الجنود أثناء الخدمة خلال السنوات الخمس الماضية .مضيفة أن التقرير جاء، بعدما انتحر فيما يبدو 3 بحارة أمريكيين يعملون على حاملة الطائرات الأمريكية (جورج دبليو بوش) الأسبوع الماضي.

وذكر التقرير أن معدل انتحار الجنود الأمريكيين في الخدمة بلغ 24.8 لكل 100 ألف بزيادة عن نحو 20 لكل 100 الف في عام 2013، وأوضح التقرير أن 541 جنديا انتحروا في عام 2018 وأن الانتحار بسلاح ناري كان الأكثر شيوعا.

أخبار اليوم:

من جانبها ، ذكرت صحيفة (أخبار اليوم)، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أكد أنه لا يمكن خداع الشعب المصري ولا داعي للقلق، مشيرا إلى أن الشعب أصبح أكثر وعيا وأن مصر قوية بالمصريين، وقال الرئيس السيسي عقب عودته إلى أرض الوطن بعد مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة أن الشعب المصري أصبح أكثر وعيا وأنه لا يمكن تزييف الواقع.

وأضاف الرئيس السيسي: لازم تعرفوا كلكم أن الشعب المصري بقى واعي أوى في أن الصورة تترسم إزاي عشان يزيفوا الواقع ويخدعوا الناس ويضحكوا عليهم والكلام ده المصريين بقوا أكثر وعيا منه بكثير واللي اتعمل قبل كدا مينفعش يتعمل تاني ليه عشان ربنا وعشانكم انتم فلا تقلقوا من أي شيء.

وأشارت الصحيفة إلى أن مئات الآلاف من المواطنين من مختلف محافظات الجمهورية احتشدوا بطريق النصر وأمام المنصة وميدان هشام بركات "رابعة العدوية" سابقا وذلك لدعم الدولة المصرية ورفض الدعوات التي أطلقتها جماعة الإخوان الإرهابية وأنصارهم من المأجورين.

وأكدت أن المواطنين رفعوا صورا للرئيس عبدالفتاح السيسي والأعلام المصرية مرددين شعارات "لا لهدم الدولة"، و"بنحبك يا سيسي" وأذاع القائمون على الاحتفالية عددا من الأغاني الوطنية التي لاقت تفاعلا كبيرا من جانب المواطنين ورددوا الأغاني الوطنية وتسلم الأيادي.

وأكدت أن المشاركين رددوا العديد من الهتافات ضد جماعة الإخوان الارهابية وأنصارهم من الجماعات الإرهابية.

وفي موضوع آخر، ذكرت الصحيفة أن المجلس الدولي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، اعتمد، في جنيف للمرة الثانية بتوافق الآراء قرار تقدمت به مصر حول الإرهاب وحقوق الإنسان، وذلك في إطار الجهود المصرية لحشد المجتمع الدولي، وحثه على اتخاذ موقف صارم في مواجهة الإرهاب وإبراز آثاره على التمتع بحقوق الإنسان والحريات الأساسية.

ونقلت الصحيفة عن السفير علاء يوسف المندوب الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف إن الدبلوماسية المصرية نجحت للمرة الثانية في توحيد صوت المجتمع الدولي لتمكينه من تناول ظاهرة الإرهاب من كل جوانبها، مضيفا أن القرار تقدمت به مصر بالتعاون مع المكسيك.

وفي الشأن الدولي، ذكرت (أخبار اليوم) أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون علق على المظاهرات الحاشدة التي شهدتها باريس الأسبوع الماضي التي تتعلق بالتغير المناخي، والتي شهدت في بعض أوقاتها أعمال شغب نتيجة لاختراق عناصر من "البلاك بلوك" للمسيرات الشبابية التي تطالب الحكومة الفرنسية باتخاذ اجراءات أكثر جدية لمواجهة خطر ارتفاع درجة حرارة الأرض.

وقال ماكرون إن فهم ما يطلبه الشباب المتظاهر كل أسبوع من أجل المناخ شيء ربما يكون مسليا لكنه لن يحل المشكلة... من الأفضل عمل شيء أكثر جدوى... أنا أتمنى لو ان الشباب تطوعوا في منظمات للمجتمع المدني ويذهبوا كل جمعة إلى ضفاف الأنهار أو على شاطئ المتوسط لينظفوا البحار من مخلفات البلاستيك هذا سيكون أمرا إيجابيا وسيحدث تغييرا.

الجمهورية:

بدورها، ذكرت صحيفة (الجمهورية)، أن عشرات الآلاف من المواطنين احتشدوا بالمنصة بمدينة نصر تأييدا للرئيس عبدالفتاح السيسي حاملين أعلام مصر وصور الرئيس السيسي ومرددين الهتافات المؤيدة للاستقرار ودعم مصر، ونظم أهالي المحافظات وأبناء النقابات المختلفة العديد من المسيرات المؤيدة للرئيس قادمين من كافة ربوع مصر متحملين مشقة السفر للتعبير عن مدى حبهم لوطنهم ورفضهم لكافة دعوات التحريض ومحاولات ضرب الاستقرار والأمان.

وأضافت أن عددا من الشباب المتطوعين قاموا بتنظيم مسيرات الدخول ومساعدة كبار السن والسيدات وردد المواطنون الهتافات المؤيدة لمصر وللرئيس السيسي، مشيرة إلى أن ساحة المنصة امتلأت بمختلف فئات المجتمع والشرائح العمرية من الشباب وكبار السن وتواجدت أعداد كبيرة من السيدات والأسر الوطنية.

وفي الشأن المحلي، ذكرت (الجمهورية) أن وزير التنمية المحلية اعتمد حركة ترقية العاملين بالوزارة طبقا لقرار رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والادارة رقم 65 لسنة 2019 بشأن تسكين وترقية الموظفين المخاطبين بأحكام قانون الخدمة المدنية والكتاب الدوري رقم 1 لسنة 2019، وذلك تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية بإطلاق أكبر حركة ترقيات للعاملين بالجهاز الإداري للدولة لكل من استوفى المدة البينية اللازمة للترقية.

وأضافت الصحيفة أن الوزير أشار إلى أن الحركة تضمنت ترقية 190 موظفا من المستوى الأدنى إلى المستوى الأعلى و198 تم نقلهم بين فئات المستوى الوظيفي الواحد و228 المستحقون لزيادة الحد الأدنى ال 100 جنيه لجميع المستويات.

وفي شأن آخر، ذكرت (الجمهورية) أن الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي استقبل السفير سيرجي راتشكوف سفير بيلاروسيا بالقاهرة بمناسبة انتهاء فترة عملة لدى جمهورية مصر العربية، والتي شهدت رحلة عمل مثمرة على مختلف الاتجاهات.

وأكدت الصحيفة أن اللقاء شهد الترحيب بالسفير وتوجيه الشكر له على ما بذله من جهود لتعزيز العلاقات الثنائية ما أسهم في تعزيز التعاون بين شركات الانتاج الحربي والشركات البيلاروسية وأثمرت عن توقيع عقود وبروتوكولات تعاون مشترك لتصنيع الشاحنات ومحركات الديزل والجرارات اللوادر والمعدات الثقيلة والمعدات الزراعية وتوسيع آفاق التعاون مع شركات بيلاروسية أخرى من خلال تبادل الخبرات التكنولوجية والفنية مع شركات الانتاج الحربي في مجالات تصنيع سبائك الالومنيوم والتعاون في المجالات الدفاعية.

وفي الشأن الدولي، ذكرت (الجمهورية) أن، نائب وزير الخارجية الروسي إيجور مورجولف، كشف أن موسكو أعدت خطة جديدة للتسوية في شبه الجزيرة الكورية وقدمت مسودة عنها الى بيونج يانج وسول وواشنطن.

وذكر مورجولوف أن موسكو وبكين اقترحتا في وقت سابق خارطة طريق للتسوية الكورية وتم تنفيذها بالفعل جزئيا فمنذ عام 2018 تقيدت كوريا الشمالية بالتوقف الطوعي عن التجارب النووية واطلاق الصواريخ البالستية في حين امتنعت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية عن اجراء مناورات عسكرية مشتركة واسعة النطاق.




الكلمات الدلالية الصحف المصرية

اضف تعليق