مارتن غريفيث المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن

خلال لقائه وزير الخارجية اليمني.. المبعوث الأممي يؤكد إلتزامه بتنفيذ اتفاق ستوكهولم


٢٨ سبتمبر ٢٠١٩ - ١٠:٥٤ م بتوقيت جرينيتش

رؤية 

نيويورك - اجتمع وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي، اليوم في مدينة نيويورك مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة مارتن غريفيث، حيث بحث معه مستجدات اتفاق الحديدة لاسيما تنفيذ المرحلة الأولى من الانسحابات وموضوع قوات الأمن المحلية، والمبادرة السابقة للحكومة حول فتح مطار صنعاء أمام الرحلات الداخلية.

وذكرت "وكالة الأنباء اليمنية" أن الحضرمي حذر من التراخي والسماح للحوثيين بإفشال اتفاق الحديدة، مؤكدا ان قضية قوات الأمن والسلطة المحلية المعنية بحفظ الأمن في مدينة وموانئ الحديدة هي المدخل لإحراز تقدم في تنفيذ الاتفاق.

وجدد حرص الحكومة اليمنية على تحقيق السلام المبني على المرجعيات، منوها بأن الانتقال الى اي مشاورات سياسية حول التسوية الشاملة مرهون بتنفيذ ما تم الاتفاق عليه في ستوكهولم حول الحديدة، وهو ما ينبغي للمجتمع الدولي الضغط بشأنه، لان الحكومة لا تتوقع ممن لا يلتزم بالاتفاقات السابقة ان يمتثل للاتفاقات اللاحقة.

وأوضح وزير الخارجية اليمني بان استمرار مزايدة الحوثيين ومتاجرتهم بالكثير من القضايا التي تمس المواطنين ومنها المساعدات الغذائية الإنسانية ومطار صنعاء يجب ان ينتهي وان يتم التصدي له.



 من جانبه، أكد المبعوث الخاص التزامه بالعمل على تنفيذ اتفاق ستوكهولم وحرصه على استمرار التشاور في هذا الصدد، معربا عن تطلعه للعمل مع الحكومة الشرعية في جميع القضايا المطروحة.


التعليقات

  1. دولى1 ٢٩ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٣:٤٦ ص

    ستوكهولم ايه وكلام فارغ ايه انتا مبعوث خاص لمن بالضبط بالطبع لاميركا فكيف تتفاوض مع المليشيا الارهابيه الحوثيه باسم الامم المتحده ومن خولك للقيام بتلك المهزله الارهابيه فاليمن يعيش اليوم حرب عصابات مدعوم من ايران وقطر وسلطنة عمان والجميع يقفون ضد الشرعيه باليمن وحرب العصابات تلك يجب ان تتوقف فورا

اضف تعليق