اعتقالات الاحتلال

فلسطين.. الاحتلال قتل 5 مواطنين واعتقل 600 خلال سبتمبر


٠٢ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٤:٤٢ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

القدس المحتلة - قال مركز عبدالله الحوراني للدراسات والتوثيق التابع لدائرة العمل والتخطيط في منظمة التحرير، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي، قتلت خمسة مواطنين، واعتقلت 600 آخرين، وهدمت 57 بيتا ومنشأة، خلال شهر سبتمبر المنصرم.

وأوضح المركز -في تقريره الشهري حول أبرز الانتهاكات الإسرائيلية بحق شعبنا- أنه من بين الشهداء الخمسة، ثلاثة من قطاع غزة أثناء مشاركتهم في المسيرات السلمية، من بينهم طفلان، فيما استشهدت نايفة محمد علي كعابنة 50 عاما نتيجة إعدامها ميدانيا على حاجز قلنديا، فيما استشهد الأسير بسام السايح 46 عاماً، من مدينة نابلس نتيجة الإهمال الطبي في سجون الاحتلال، ليرتفع بذلك عدد الأسرى الشهداء منذ بداية العام إلى ثلاثة شهداء.

وتواصل سلطات الاحتلال إحتجاز جثامين 49 شهيداً في ثلاجاتها، منذ بدء هبة القدس في أكتوبر 2015، في مخالفة صارخه للقانون الدولي الإنساني.

وأشار التقرير إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت 600 مواطن في كل من الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، 584 منهم في الضفة ومدينة القدس المحتلة، و16 من قطاع غزة.

وبين أن 140 أسيراً يخوضون إضراباً عن الطعام منذ حوالي شهر، رفضاً لوضع أجهزة التشويش المسرطنة داخل معتقلات الاحتلال، وفي السياق ذاته أصيب الأسير سامر العربيد 44 عاما، بجروح خطيرة نتيجة التعذيب، الذي تعرض له منذ لحظة إعتقاله نهاية الشهر الماضي.

فيما أصيب نحو 600 مواطن في الضفة وقطاع غزة والقدس، من بينهم 439 مواطنا أصيبوا برصاص الاحتلال في قطاع غزة خلال مشاركتهم في المسيرات السلمية، إضافة إلى إصابة نحو 160 مواطنا في الضفة الغربية والقدس خلال تصديهم لممارسات الاحتلال العنصرية والاستيلاء على الأراضي وهدم البيوت وبناء الجدار العازل.

وقال التقرير: إن سلطات الاحتلال هدمت 57 بيتاً ومنشأة في الضفة الغربية والقدس، شملت 22 بيتاً، و35 منشأة، من بينها هدم مسجد في منطقة جبل جوهر جنوبي مدينة الخليل، إضافة إلى عمليتي هدم ذاتي لبيت ومنشأة في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، قام أصحابها بهدمها ذاتيا تجنباً لدفع غرامات مالية باهظة، وتركزت عمليات الهدم في محافظات الخليل، والقدس، وطوباس، وبيت لحم، وسلفيت، ونابلس وفي الأغوار، وفقا لـ"وفا".



الكلمات الدلالية اعتقالات الاحتلال بالضفة

اضف تعليق