رجال الشرطة من أمام مركز الشرطة الذي شهد عملية الطعن

منفذ هجوم باريس صاح "الله أكبر" في الليلة التي سبقت عملية الطعن


٠٤ أكتوبر ٢٠١٩

رؤية

باريس - أفاد جار منفذ عملية الطعن التي خلفت مقتل 4 عناصر شرطة في باريس، بأنه سمع القاتل يصيح بعبارة "الله أكبر" مرتين ما بين الساعة الثالثة والرابعة فجرا من يوم وقوع الجريمة.

وقال الجار، الذي نقل موقع "لوفيغارو" تصريحاته، إن الصياح الذي تسبب في إيقاظه كان صادرا عن غرفة القاتل، ميكايل هاربون، مضيفا أن عملية الطعن التي نفذت لاحقا جعلته يستذكر واقعة الصياح ويربط بين الأمرين، وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية "أ ف ب".

يذكر أن المعتدي (45 عاما) كان يعمل في مديرية الشرطة كموظف في قسم المعلوماتية، ويعاني من الصمم، واعتنق الإسلام قبل 18 شهرا وفقا لوسائل إعلام فرنسية.

ووقع الاعتداء بعد ظهر أمس الخميس داخل المركز الذي يضم عددا من مديريات الشرطة الباريسية، والواقع في الوسط التاريخي للعاصمة الفرنسية، قرب كاتدرائية نوتردام.





الكلمات الدلالية حادثة طعن حوادث طعن باريس

اضف تعليق