قفزة تضخمیة مع ارتفاع أسعار البنزين

مناخ البلاد السياسي مريض .. من الصحف الإيرانية اليوم الأحد


٠٦ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٧:٣٧ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

عندما لا تكون هناك أخبار مهمة، تتناول الصحف الأحداث اليومية، وما تحول إلى أخبار يومية في إيران هو الفساد الاقتصادي، حيث عقدت الجلسة الثانية لمحاكمة عباس إيرواني، مدير شرکة "عظام" لصناعة قطع الغیار، وما دار بين المتهم والقاضي یمکن قراءته في تقاریر وأخبار الصحف.

وحسب تقرير إيران انتنرنشنال، فإن عباس إيرواني متهم بتهريب قطع غيار السيارات وبيعها لشرکة "إيران خودرو" بسعر أعلى. وقد أدانت صحیفة "خراسان" المدعى عليه، وعنونت: "إدانة المتهم الأول بوثائق المدعي العام"، فقال إیرواني، مدافعًا عن نفسه، إنه لم يخدم أحد البلاد، خلال الثلاثين عامًا الماضية، مثلما فعل هو. وتعلیقًا علی ما قاله إیرواني نشرت صحیفة "آفتاب" تقریرًا عن المتهمین بالفساد الاقتصادي الذين ادعوا أنهم کانوا يخدمون وطنهم.

أما صحیفة "آرمان"، فقد أجرت مقابلة مع النائبة سهيلا جلودار زاده، التي قالت إن الحكومة لا تنوي الإعلان عن خط الفقر، لأنه سيفرض التزامات علیها، على أي مستوى رسمي یتم الإعلان عنه.

وقالت جلودار زاده أيضًا إن مشكلة إقامة العدل في البلاد هي أن مقیمي العدالة أنفسهم يستفيدون من الظلم.

الاحتجاجات في العراق

وعلی صعید آخر، لا تزال أخبار الاحتجاجات في العراق ومقتل وإصابة عدد من المحتجين محور اهتمام الصحف، حيث أعلنت الصحف المحافظة عن انتهاء الاحتجاجات، وتحت عنوان: "هدوء الأوضاع في العراق"، أعلنت صحیفة "جوان" عن انتهاء الأزمة في هذا البلد.

كما كتب المحلل السياسي علي بيجدلي في صحيفة "آفتاب" أن "الاحتجاجات في العراق لم يسبق لها مثيل، وذلك بسبب البطالة والفقر الذي يعيشه شعبها، رغم أن بعض الدول الإقليمية متورطة كذلك في العراق".

ويتوقع بیجدلي أن تهدأ الاحتجاجات قريبًا، لأنها ليس لها قائد واضح.

احتمال عزل ترامب

كان احتمال عزل ترامب كذلك موضوعًا مهمًا لكتاب الصحافة، رغم أن أحدًا لم يعرب عن أمله في سقوط الرئيس الأميركي.

وقد وصف حيدر علي مسعودي، في صحیفة "اعتماد"، استجواب ترامب بأنه سيف ذو حدين للديمقراطيين.

ووفقًا لما ذکره هذا المحلل السياسي، فلن یصل استجواب ترامب إلى أي نتیجة، لأن الجمهوريين یتمتعون بأغلبية في مجلس الشيوخ، والنجاح النهائي الذي یمکن أن یحققه الديمقراطيون هو أن يستميلوا أصوات بعض الموالين لترامب.

بالطبع، يعتقد مسعودي أن ترامب ليس خاملاً كذلك، ويدعي أنه يحارب النخبة الفاسدة، ولکن ليس واضحًا مدى تأثير دعاية ترامب على الرأي العام.

أربعينية الحسين

وأخيرًا، عشية الأربعين ومسيرة الشيعة إلى كربلاء، نشرت الصحف الأصولیة تقاریر عن المساعدات الحكومية اليومية لزوار كربلاء، والآن احتجت صحيفة "خراسان" بأن جولة تركية أرخص من زیارة العراق.

سراب باسم الحوار الوطني

كتب صادق زيبا كلام، في مقال بصحيفة "آرمان" أنه في موسم الانتخابات جرت العادة أن یدخل الفصيل المعتدل الساحة لإقناع الناس بالتصويت، والآن یدعو بعض النشطاء السياسيين إلى حضور جماهیري مکثف في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وأشار هذا الناشط الإصلاحي إلى خطة محمد رضا عارف رئیس الفصیل الإصلاحي في البرلمان، تحت عنوان "الحوار الوطني"، ولقاء بعض الإصلاحیین مع وزیر الداخلیة، والتعبیر عن استعدادهم للتفاوض مع مجلس صيانة الدستور. وقال إن مثل هذه الإجراءات لا يمكن أن تشجع المجتمع على التصويت.

ويقول زیبا کلام إن خطة الحوار الوطني لا معنى لها، ویعتقد أن ما يهم الناخبين هو أداء كتلة الأمل في البرلمان، وتجدر الإشارة إلى أن العديد من الناخبين غير راضين عن اختيار روحاني أيضًا، ولهذا السبب لن یذهبوا إلى صناديق الاقتراع.

مناخ البلاد السياسي مريض

لم یبق على الانتخابات البرلمانية إلا بضعة أشهر، ولا يوجد نشاط في البيئة السياسية في البلاد، ويدرك النشطاء السياسيون أنفسهم أنهم لن يتمكنوا من إقناع المواطنين بالتصویت، وفقًا لمراسل صحیفة "ابتکار".

وفي استعراضها لأسباب الخمول السياسي في البلاد، کتبت صحیفة "ابتکار" أن الأحزاب والجماعات السياسية لم تعد قادرة على تمثيل مطالب الشعب، ولم تعد قادرة على التحفيز، من خلال الخطاب التقليدي الذي كانت تتبعه، ولكنها ما زالت تصر على نفس الطرق القديمة.

ووفقًا لصحیفة "ابتکار"، فإن المخرج من هذا الوضع هو جلب النخبة الشابة إلى الساحة السياسية وتحديد شرط السن للنشاط السياسي، ربما أدى ذلك إلی حدوث تغییر في الهيكل الحكومي، ودخول وجوه جديدة إلى عجلة الإدارة.

قفزة تضخمیة مع ارتفاع أسعار البنزين

تنوي الحكومة رفع أسعار البنزین، ويدافع المؤيدون للقرار بأن دعم الوقود، الذي تم تحديده بنحو 900 مليار تومان، يؤدي إلی تهریب البنزين إلى الدول المجاورة، وستذهب هذه الإعانات إلى جيوب الفئات التي تستهلك أکثر، أما أولئك الذين ليست لديهم سيارات فلا يستفيدون بالفعل من هذا الدعم.

درست صحيفة "اسکناس" ارتفاع أسعار البنزین ووجهات نظر المعارضين والمؤیدین، وتحدثت إلى الخبیر الاقتصادي فرشاد مؤمني، وسمعت أن ارتفاع أسعار البنزین قد يؤدي إلى ارتفاع التضخم بنسبة 30 في المائة.

وقد قال الخبير الاقتصادي إنه يشعر بالخجل من الأسباب التي يعلنها المؤیدون لرفع الأسعار، والحقيقة هي أن الحكومة غیر منضبطة ماليًا، وتريد تعويض العجز عن طريق رفع أسعار الوقود.

ووفقًا لما قاله مؤمني، فإن ارتفاع أسعار البنزین سيؤثر على جميع السلع، وسوف یؤثر سلبًا علی الفئات قلیلة الدخل في المجتمع أکثر من غیرها.

جولة في تركيا أرخص من رحلة الأربعين

نشرت صحیفة "خراسان" تقریرًا عن تكلفة رحلة الأربعين إلى النجف، وکتبت أن تكلفة رحلة الأربعين في المتوسط مليونان وثمانمائة ألف تومان، أي أكثر من تكلفة جولة في تركيا.

ووفقًا لصحیفة "خراسان"، فإن جولة أنقرة التي تستغرق أربعة أيام تكلف مليونين و190 ألف تومان، وجولة جورجيا وتبليسي تكلف ملیونًا وثمانمائة ألف تومان، وهي أرخص بكثير من رحلة الأربعین.

وقد اتهمت "خراسان" شركات الطيران باستغلال فرصة زیارة الأربعین، في حين أن الأسعار في أجزاء أخرى من العالم تصبح أرخص، عند السفر إلى جهة واحدة.

عناوين أخري:-

إیران:
-  نائب الرئيس: لا نمد أیدینا لجیوب الناس لسد العجز في المیزانیة.
-  الإفراج المتزامن عن ایراني في أسترالیا وأسترالیین اثنین في إیران.
-  تحالف المعتدلین والإصلاحیین لصالح الطرفين، في مواجهة المتشددين.

جمهوري إسلامي:
-  العراق علی خط التهدئة تدریجیاً؛ وإلغاء حظر التجوال في بغداد.

کیهان:
-  تزاید الرغبة بالمشارکة في مسیرة أربعینیة الحسین.
-  الهجوم علی آرامکو فعل فعله.

شرق:
-  مشاورات طهران وموسکو للإفراج عن المراسلة الروسیة.

دنیاي اقتصاد:
-  الریاض تؤکد اقتراح العراق وباکستان علیها بالوساطة مع إیران.

إيران انترنشنال:
-  قائد الأسطول الأميركي في البحرين: الخطر العسكري الإيراني ما زال قائمًا.
-  اقتحام مكتب ممثل المرشد وحرقه احتجاجًا على تفشي "الإيدز" بسبب الإهمال الطبي.


اضف تعليق