احتجاجات في هونج كونج

الفوضى تعم هونج كونج بعد احتجاجات لليلة الثالثة على التوالي


٠٧ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٦:٢٦ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

هونج كونج - تجددت المواجهات بين شرطة هونج كونج، ومتظاهرين متشددين في الساعات الأولى من صباح الإثنين في المدينة التي تتمتع بحكم شبه ذاتي، أين احتج عشرات الآلاف على قرار حكومة هونج كونج بالموفقة على قانون يحظر ارتداء الأقنعة أثناء المظاهرات.

وبعد يوم من الاحتجاجات العنيفة، لا تزال معظم محطات مترو الأنفاق مغلقة، وفق ما ذكرت شركة إم تي آر كوربوريشن، المشغلة للمترو.

ورغم الأمطار الغزيرة والانتشار الواسع للشرطة، نظم المتظاهرون مسيرة في المدينة مرتدين الأقنعة احتجاجا على القانون الذي أعلنته الجمعة الماضية رئيسة هونج كونج، كاري لام، ورددوا شعارات من بينها "هونج كونج، تقاوم"، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الإسبانية "إفي".

وعمت الفوضى المدينة مرة أخرى، عندما خرب المحتجون الأكثر تطرفاً محطات المترو، والبنوك والمتاجر الصينية، وألقوا قنابل حارقة وحجارة على الشرطة.

ورغم أن لام صرحت بأن هذا التشريع يسعى فقط إلى تحديد هوية المحتجين الأكثر عنفاً، وأنه "لا يعني أن هونج كونج في حالة طوارئ" إلا أن الكثيرين يخشون أن تستدعي الحكومة في نهاية المطاف سلطات الطوارئ للسماح بالاعتقالات، وفرض الرقابة على الصحافة، وتغيير القوانين.

وبالإضافة إلى ذلك، هددت القوات الصينية في هونج كونج المتظاهرين للمرة الأولى بالاعتقال بسبب استهدافهم ثكناتهم بالليزر، وفقاً لما نشرته صحيفة ساوث تشينا مورنينغ بوست.

وتعيش هونج كونج أسوأ أزمة سياسية منذ عقود، بدأت في يونيو (حزيران) الماضي على خلفية الاعتراض على مشروع قانون يسمح بتسليم مطلوبين للمحاكمة في البر الرئيسي بالصين، ولكنها تطورت لتحمل مطالب أوسع حول الآليات الديمقراطية في المستعمرة البريطانية السابقة.





اضف تعليق