الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

كاتب سعودي: السيسي قائد التنمية وقاهر الإرهاب.. ولن يتكرر في مصر


٠٧ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٧:٤٤ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية 

القاهرة - قال الكاتب الصحفي السعودي مشعل أبا الودع الحربي: إن الرئيس عبدالفتاح السيسي قائد التنمية وقاهر الإرهاب، هو رئيس لن يتكرر كثيرًا في تاريخ مصر.

وأكد الحربى -فى مقال له بجريدة "السياسة" الكويتية، اليوم الإثنين- تحت عنوان "عبور جديد يا مصر، أن الجيش المصرى سطر خلال انتصارات أكتوبر 1973، أروع ملحمة بطولية فى التاريخ، بهزيمة عدوه الذي كان يظن أنه لن يقهر، لكن مصر بها خير أجناد الأرض، وهؤلاء هم أبناء الشعب المصري من فلاحين وعمال وصعايدة، وغيرهم من أبنائها الشرفاء الذين لا يترددون في الدفاع عن وطنهم، والتضحية بدمائهم من أجل بلدهم "أم الدنيا" مصر.

وأضاف الحربى قائلًا :"جماعة الإخوان الإرهابية، رغم عمرها الطويل الذي يتجاوز الثمانين عاما، لم تستطع فهم التركيبة المصرية التي ترفض المساس بجيشها، ولهذا السبب فشل الإخوان في حكم مصر، لأنهم أرادوا أن يتخلصوا من الجيش المصري، من أجل تكوين ميليشياتهم على الطريقة الإيرانية، لكن الشعب المصري وقف لهم بالمرصاد، وخرج عليهم في ثورة شعبية أطاحت بهم، وبكل من كان يقف خلفهم".

وأشار إلى أن دعوات الفوضى التي راهن عليها الإخوان، وحلموا برحيل رئيس منتخب فشلت، وجاءت بنتيجة عكسية؛ حيث خرج الشعب المصري كله يوم الجمعة "يوم أجازته"، لاستقبال الرئيس عبدالفتاح السيسي بعد عودته من نيويورك، واحتشد الملايين في شوارع مصر من الإسكندرية إلى أسوان، ليعلن مساندته وتأييده لرئيسه ورفضه للفوضى والإرهاب، لتخيب كالعادة خابت مساعي جماعة الشر، وينقلب السحر على الساحر.

وعزا الكاتب السعودي رفض المصريين لدعوات الإخوان، إلى إدراكهم أن الاستقرار هو الحل، وأن الرئيس السيسي أنجز لمصر الكثير من المشروعات التي تحققت خلال وقت قصير جدًا، بالإضافة إلى الدعم والمساندة الدولية لمصر ورئيسها في حربها على الإرهاب، ومساندتها في معركة التنمية.

وأضاف الحربى قائلًا: "هناك رئيس لن يتكرر كثيرًا في تاريخ مصر اسمه عبدالفتاح السيسي، قائد التنمية في مصر، وقاهر جماعة الإخوان الإرهابية، التي تعمل من أجل إعادة مصر إلى الوراء، والسيطرة على المصريين بالأفكار الظلامية، التى للأسف، اتبعها شباب، وتحولوا إلى عناصر إرهابية فى صفوف تنظيمات إرهابية دولية، تعمل وفق أجندات خبيثة، تشرف عليها مخابرات دول لا تريد الخير لمصر والمنطقة العربية".

وشدد على أن مصر تعيش هذه الأيام عبورًا جديدًا، وهى تجنى ثمار الإصلاح الاقتصادى، بعد تحسن قيمة الجنيه المصرى، وتراجع التضخم، وانخفاض البطالة، بالإضافة إلى القضاء على العشوائيات، التي كانت جماعة الإخوان الإرهابية، تستغلها فى معاركها السياسية والانتخابية، وتستغل البسطاء وتتاجر بهم وبأحلامهم، من أجل الوصول إلى كرسى الحكم.

وقال الكاتب الصحفى السعودى مشعل أبا الودع الحربى، :"الشقيقة مصر استطاعت الخروج من عنق الزجاجة بفضل شعبها، الذي التف حول الجيش المصري، والشرطة المصرية، ورئيسه الذي أبهر العالم بطموحاته وأحلامه الكبيرة لوطنه، وحقق الكثير لشعبه وما زال يعمل من أجل تحقيق مستقبل أفضل للأجيال المقبلة، هذه هي مصر التي تعيش عصر الإنجازات وتحقيق المعجزات فى عهد الرئيس المصرى عبدالفتاح السيسي، والقادم أفضل إن شاء الله للشعب المصري الشقيق وعبور جديد يا مصر".



التعليقات

  1. من هناك1 ٠٧ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٨:٢٦ ص

    قاهر جماعة الاخوان والملك سلمان يستقبل عائض القرنى ياصعلوك لاويطمئنه بالدعم هذا الارهاب لم ولن ينتهى من ال سعود ياابا ايه اه ابا الودع الوداع يابو ودع يخويا ناقصين مهزله ابعدو عن مصر وهى تعمر فاتحين مواقع مكتوب عليها الثوره ماتزال مستمره بمصر وتروجو لابن سلمان انه هو الثورنجى ياابا ودعدع الا ايه اخبار ابن ابى طرطعه ياواد

اضف تعليق