أطفال اللاجئين السوريين - أرشيفية

فيينا تعلن معارضتها "اتفاقا " لتوزيع اللاجئين بين دول الاتحاد الأوروبي


٠٨ أكتوبر ٢٠١٩ - ١١:٣٤ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

فيينا - أكد وزير الداخلية النمساوي فولفجانج بيشورن، استمرار معارضة بلاده لحصص توزيع اللاجئين على دول الاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى أن المشاركة فى آلية توزيع اللاجئين الذين يتم انتشالهم من القوارب فى البحر المتوسط هى منظومة فاشلة.

وقال بيشورن، فى تصريحات اليوم الثلاثاء، قبيل اجتماعات وزراء داخلية الاتحاد الأوروبي، إن أغلب دول الاتحاد تعارض توزيع اللاجئين وفق حصص، لافتا إلى عدم تأييده للاتفاق الذى جمع ألمانيا ومالطا وإيطاليا وفرنسا، بشأن تنسيق وتوحيد المواقف في السياسة الأوروبية المشتركة لقبول اللاجئين.
 
وأضاف، أن المشاركة فى هذا الأمر مرفوضة، وأن بلاده لن تغير مواقفها خلال اجتماع وزراء الداخلية اليوم، وستظل على موقفها الرافض لقبول اللاجئين المنتشلين من البحر المتوسط ، حسبما ذكرت "أنباء الشرق الأوسط" .
 
وأوضح الوزير النمساوي، أن الاتفاق بين الدول الأربع تعارضه العديد من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وتنتقد بشدة تنفيذ هذه المقترحات، لافتا إلى الحاجة لحلول واقعية، وأن يتم النظر إلى المشكلة برمتها وإلى التحديات فى جميع أنحاء البحر المتوسط، حيث لا يعد طريق وسط البحر المتوسط سوى جزء صغير، يعبره 8%  فقط من اللاجئين إلى أوروبا.
 
وحذر بيشورن، من وجود ضغط هجرة متزايد حاليا فى اليونان والبلقان، فى إشارة إلى الإحصائيات التى توقعت وصول 25 ألف لاجىء من اليونان نهاية العام الجارى " 2019 " إلى دول غرب أوروبا.


اضف تعليق